المؤشر السعودي يرتفع صباحا وأسهم مصر تواصل الهبوط

Wed Nov 18, 2015 9:56am GMT
 

0850 جمت - ارتفع المؤشر السعودي في مستهل تعاملات الأربعاء مدعوما بمكاسب الأسهم القيادية بصدارة البتروكيماويات فيما واصلت الاسهم المصرية الهبوط للجلسة الرابعة هذا الأسبوع مع تنامي مخاوف المتعاملين بعد التطورات بشأن حادث الطائرة الروسية.

وصعد المؤشر السعودي 0.48 بالمئة إلى 6950.13 نقطة مدعوما في الأساس بمكاسب أسهم البتروكيماويات التي ارتفع مؤشرها 1.1 بالمئة.

وقاد الارتفاعات سهما سابك ومعادن بمكاسب 1.8 بالمئة و6.05 بالمئة على الترتيب.

وأضافت هيرميس اليوم سهم سابك إلى قائمتها لأفضل 20 سهما في الشرق الأوسط كما رفعت توصيتها للأسهم السعودية إلى "محايد" من "خفض الوزن في المحافظ".

وزادت أسهم الراجحي والأهلي التجاري وموبايلي والإنماء وسامبا وساب بنسب تراوحت بين 0.4 و1.05 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم جرير 0.6 بالمئة والطيار 1.12 بالمئة والسعودي للاستثمار 1.4 بالمئة والسعودي الفرنسي 0.4 بالمئة والحكير 0.7 بالمئة.

ويترقب المتعاملون إعلان المملكة عن موازنة العام الحالي وميزانية 2016 ولهذا يحجمون عن المخاطرة قبل معرفة التوجه بشأن الإنفاق الحكومي ومقدار العجز المتوقع في الموازنة.

وفي القاهرة انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة 0.96 بالمئة لينزل دون أدنى مستوى في نحو عامين سجله أمس وسط ضغوط بيع على معظم الأسهم القيادية.

وأعلن الكرملين أمس الثلاثاء وللمرة الأولى أن إرهابيين زرعوا قنبلة في طائرة الركاب الروسية التي تحطمت في سيناء بمصر في 31 أكتوبر تشرين الأول.   يتبع