مقابلة-جي.بي أوتو المصرية تستهدف بدء تشغيل مصنع جديد للدراجات البخارية في 2017

Thu Nov 19, 2015 10:30am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رؤوف غبور الرئيس التنفيذي لشركة جي.بي أوتو لتجارة وتجميع السيارات إن شركته ستبدأ أعمال الإنشاء في مصنع جديد لتصنيع وتجميع الدراجات البخارية والتوك توك خلال الربع الأول من 2016 على أن يبدأ الانتاج الفعلي خلال عام 2017.

وأضاف غبور أن جي.بي أوتو كبرى شركات تجميع وتوزيع السيارات في مصر والشرق الأوسط وشمال افريقيا ستبدأ في توزيع السيارة شيري بداية من يناير كانون الثاني 2016 بالاضافة إلى فتح 8 مراكز جديدة للخدمة حتى عام 2019.

وجمعت جي.بي أوتو 956 مليون جنيه في مايو أيار الماضي من خلال زيادة رأسمالها لإقامة مصنع لانتاج الإطارات وآخر لتجميع الدراجات البخارية وعربات التوك توك (مركبة ذات ثلاث عجلات).

وقال غبور في مقابلة مع رويترز بمكتبه على مشارف القاهرة "الطاقة الانتاجية لمصنع الدراجات البخارية ستكون 120 ألف توك توك و120 ألف دراجة بخارية سنويا. قد نرفع الطاقة الانتاجية للدراجات البخارية إلى أكثر من ذلك ولكننا مازلنا ندرس الأمر.

"أتوقع نموا كبيرا في سوق الدراجات البخارية وليس التوك توك الذي وصل لمرحلة التشبع. كنا نبيع 12 ألف دراجة بخارية سنويا وهذا العام سنصل إلى نحو 60 ألف دراجة أي أننا نتحدث عن نمو خمسة أمثال في 7 سنوات. أرى أن النمو الأساسي سيستمر في هذا السوق حتى يصل إلى نحو مليون دراجة سنويا."

وبلغت إيرادات الشركة من الدراجات البخارية والتوك توك 1.511 مليار جنيه خلال أول تسعة أشهر من 2015 مقابل 787.3 مليون في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وجي.بي أوتو هي الموزع المصري لمركبات التوك توك ذات الثلاث عجلات والدراجات النارية التي تصنعها شركة باجاج الهندية.

وأضاف غبور الذي تستثمر شركته سنويا ما بين 400 و500 مليون جنيه أن جي.بي أوتو مازالت في مرحلة المفاوضات مع الجهة الاستشارية التي ستعمل على مصنع الإطارات الجديد.   يتبع