بورصة قطر تتعافى من صدمة إم.إس.سي.آي ومصر ترتفع

Tue Dec 1, 2015 5:10pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء بقيادة قطر التي عوضت خسائرها الحادة في الجلسة السابقة بفعل قيام إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق بتعديل الأوزان في مؤشرها للأسواق الناشئة.

وهبط مؤشر بورصة قطر 4.4 في المئة أمس الإثنين مع قيام إم.إس.سي.آي بإضافة شركات صينية مدرجة في الخارج إلى مؤشرها وهو ما أدى إلى خفض وزن قطر ونزوح أموال صناديق خاملة. وتضخمت الخسائر بسبب قيم التداول الهزيلة وقلة عمليات الشراء.

لكن المؤشر ارتفع اليوم 4.4 في المئة. وقفز سهم الخليج الدولية للخدمات عشرة في المئة واحتل المركز الثاني بين الأسهم الأكثر نشاطا في السوق بعدما هوى 9.4 في المئة أمس مع إلغائه من مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وهبط سهم قطر لنقل الغاز (ناقلات) 2.9 في المئة وكان الأكثر تداولا بعدما ارتفع 1.3 في المئة في الجلسة السابقة مع إدراجه في مؤشر إم.إس.سي.آي.

وارتفعت بعض الأسهم القيادية الأخرى مع صعود سهم مصرف الريان المتخصص في المعاملات الإسلامية 6.2 في المئة.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.7 في المئة في أكثف تداول منذ بداية الاسبوع مع صعود سهم التعدين العربية السعودية (معادن) 2.6 في المئة.

وارتفع سهم إعمار المدينة الاقتصادية 4.3 في المئة مسجلا أعلى مستوياته في خمسة أسابيع. واجتذب السهم اهتمام المستثمرين منذ أن قالت الشركة يوم الأحد من الأسبوع الماضي إن السلطات سمحت لها بالاحتفاظ بأراض لحماية مصالح المستثمرين.

وتراجع سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) 1.6 في المئة بعدما قالت الشركة إن وحدة تكسير الأولفينات والوحدات التابعة لها ستظل مغلقة حتى 30 ديسمبر كانون الأول للحاجة إلى أعمال صيانة إضافية ضرورية تم اكتشافها خلال الفحص الفني الشامل لمرافق الوحدة رغم أنها ستستأنف معظم عمليات مجمع التكرير والبتروكيماويات يوم الخميس المقبل بعد الانتهاء من عمليات صيانة مقررة على مدى 50 يوما.   يتبع