مبيعات الأجانب والمؤسسات المحلية تهبط ببورصة مصر لأدنى مستوى منذ نوفمبر 2013

Wed Jan 13, 2016 12:57pm GMT
 

1235 جمت - هوت مبيعات الأجانب ومؤسسات المال المحلية ببورصة مصر خلال معاملات اليوم الأربعاء لتصل لأدنى مستوى لمؤشرها الرئيسي منذ نوفمبر تشرين الثاني 2013 وسط سيولة وفيرة.

وهوى المؤشر الرئيسي أربعة بالمئة ليغلق عند 6205.23 نقطة والمؤشر الثانوي 3.76 بالمئة ليغلق عند 358.33 نقطة.

وبلغت قيم التداول 676.294 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين والعرب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات الأجانب إلى البيع. واستحوذ المصريون على 82 بالمئة من التداولات والمؤسسات على 62 بالمئة.

وقال وائل عنبة من الأوائل لإدارة المحافظ المالية "قرارات البنك المركزي بخفض إقراض البنوك لكبار العملاء سبب رئيسي في هبوط اليوم. أنظر للشركات العقارية وأنت تعلم."

وعدل البنك المركزي المصري الاثنين الماضي تعليماته الائتمانية للبنوك لتشجيعها على إقراض مجموعة أوسع من العملاء والحد من المخاطر التي يشكلها تركز الإقراض على عدد محدود من الشركات الكبرى.

لكن هاني حلمي من الشروق للسمسرة قال "لا توجد اي أسباب تبرر الهبوط العنيف اليوم. ما حدث اليوم كان خروجا لمستثمرين من السوق وسط حالة من الهلع وليس مجرد بيع فقط."

وهوت أسهم التجاري الدولي 5.55 بالمئة وبالم هيلز 7.2 بالمئة وطلعت مصطفى 3.2 بالمئة وهيرميس 8.7 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 9.4 بالمئة.

وأوقفت بورصة مصر التداول اليوم على 54 سهما لمدة نصف ساعة بعد تراجعها بأكثر من خمسة بالمئة.   يتبع