أورنج مصر: قيمة رخصة الجيل الرابع 3.540 مليار جنيه يتم تحصيل 50% منها بالدولار

Sun Jun 19, 2016 8:03am GMT
 

القاهرة 19 يونيو حزيران (رويترز) - قالت شركة أورنج مصر للاتصالات (موبينيل سابقا) اليوم الأحد إن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أبلغها بأن قيمة خدمات الجيل الرابع تبلغ 3.540 مليار جنيه (388.5 مليون دولار) يتم تحصيل 50 بالمئة منها بالدولار.

وتتميز خدمات الجيل الرابع للاتصالات بسرعة فائقة في نقل المعلومات. وتأمل الشركة المصرية للاتصالات في تقديم خدمة المحمول من خلال ترددات الجيل الرابع.

وأضافت أورنج في بيان إلى بورصة مصر أن جهاز تنظيم الاتصالات أبلغها بأن تكلفة الحصول على ترخيص خدمات الهاتف الثابت الافتراضي تبلغ 100 مليون جنيه وتكلفة الحصول على ترخيص خدمات الاتصالات الصوتية الدولية 1.8 مليار جنيه.

وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر التابعة لفودافون العالمية وأورنج مصر التابعة لأورانج الفرنسية واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية وهم من أشد المعارضين لدخول أي مشغل رابع للمحمول في البلد الذي يبلغ تعداد سكانها أكثر من 90 مليون نسمة.

وقالت أورنج أن الجهاز أبلغها بأنه يتعين على الشركات الراغبة في الحصول على أي من تلك الرخص التقدم بالموافقة "في موعد أقصاه الأسبوع الأول من أغسطس 2016."

وكان عاطف حلمي وزير الاتصالات السابق أعلن في أبريل نيسان 2013 عن رخصة الاتصالات الموحدة وقالت حينها إن المصرية للاتصالات ستستطيع تقديم خدمة المحمول مقابل 2.5 مليار جنيه كما حددت قيمة رخصة خدمات الهاتف الثابت بسعر 100 مليون جنيه. لكن حلمي رحل عن الوزارة دون طرح الرخصة الموحدة.

وترى مصر أن الرخصة الموحدة ستجعل جميع شركات الاتصالات تعمل في البلاد بدون تمييز أو احتكار كما ستعزز إيرادات الدولة.

وأبلغ خالد نجم وزير الاتصالات السابق رويترز في أغسطس آب أن ما سيطرح هو الجيل الرابع فقط ولا وجود لما يسمى رخصة الاتصالات الموحدة. ولكنه ترك الوزارة أيضا قبل تنفيذ خططه.

وعاد وزير الاتصالات الحالي ياسر القاضي لفكرة الرخصة الموحدة للاتصالات. ومن المتوقع طرح الرخصة خلال النصف الثاني من هذا العام.

(الدولار= 8.88 جنيه مصري) (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031)