مسؤول: أورنج مصر تتفاوض مع الشركة الأم لتمويل رخصة الجيل/4

Thu Jul 21, 2016 9:46am GMT
 

القاهرة 21 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول في أورنج مصر للاتصالات اليوم الخميس إن الشركة تتفاوض مع الشركة الأم لتمويل قيمة رخصة الجيل الرابع ولن تقترض محليا تجنبا لزيادة الأعباء.

وقال المسؤول في اتصال هاتفي مع رويترز مشترطا عدم نشر اسمه "نجرى محادثات مع الشركة الأم لتمويل قيمة رخصة الجيل الرابع. لن نحصل على قروض أو تسهيلات ائتمانية محليا حتى لا تمثل فوائد الدين عبئا على أرباح الشركة."

كان الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات خاطب الشركات العاملة في مصر في يونيو حزيران بتفاصيل وشروط ترخيص خدمات الجيل الرابع الذي تتميز خدماته بسرعة فائقة في نقل البيانات. وينتظر موافقة الشركات في موعد أقصاه الأسبوع الأول من أغسطس آب.

تعمل في مصر ثلاث شركات للهاتف المحمول هي فودافون مصر التابعة لمجموعة فودافون وأورنج مصر التابعة لأورنج الفرنسية واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية.

وتحتاج أورنج مصر لسداد 3.450 مليار جنيه (388.5 مليون دولار) للحكومة المصرية قيمة خدمات الجيل الرابع على ان يجري تحصيل 50 بالمئة من القيمة بالدولار.

كانت مصادر مصرفية رفيعة قالت لرويترز اليوم إن المصرية للاتصالات أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط واتصالات مصر تتفاوضان على اقتراض عشرة مليارات جنيه من أجل الحصول على رخصة خدمات الجيل الرابع.

تأمل مصر في جمع نحو 22.3 مليار جنيه (2.51 مليار دولار) من طرح التراخيص الجديدة.

(الدولار = 8.88 جنيه مصري) (إعداد إيهاب فاروق - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020223948031)