مقدمة 1-بورصة مصر تلزم الشركات بعدم زيادة نسبة شهادات الإيداع عن أسهم التداول الحر

Thu Aug 4, 2016 7:27am GMT
 

(لإضافة خلفية)

من إيهاب فاروق

القاهرة 4 أغسطس آب (رويترز) - قال محمد عمران رئيس البورصة المصرية اليوم الخميس إنه أصدر قرارا بألا تقل نسبة أسهم التداول الحر للشركات المقيدة ببورصة مصر عن نسبة شهادات الإيداع الدولية التي يجري تداولها في الخارج.

وأضاف عمران في اتصال هاتفي مع رويترز "تم إصدار القرار أمس الأربعاء وسيطبق بداية من العاشر من أغسطس آب الجاري. الهدف من القرار حث الشركات على زيادة الأسهم الحرة للتداول في البورصة."

وينص قرار رئيس البورصة والذي أطلعت عليه رويترز على "ألا تزيد نسبة الأسهم الصادر مقابلها شهادات إيداع أجنبية إلى إجمالي أسهم رأسمال أي شركة عن نسبة أسهم الشركة حرة التداول بالبورصة المصرية إلى رأس المال المعلن عنها بنهاية كل أسبوع.

"في حال تجاوز النسبة المشار إليها لأي شركة عند تنفيذ القرار لا يتم إصدار شهادات إيداع أجنبية جديدة إلا بعد الوصول للنسبة المقررة."

وشهادات الإيداع الدولية (GDRs) هي أداة مالية قابلة للتداول في أسواق المال الدولية ومن ثم فإن الشهادات يتم تداولها كبديل عن الأوراق المالية الأصلية في أسواق المال الدولية مثل بورصة لندن أو بورصة لوكسمبورج أو بورصة نيويورك.

وتلزم بورصة مصر الشركات المقيدة لديها بعدم تحويل أكثر من 33.3 بالمئة من أسهمها إلى شهادات إيداع دولية في الخارج.

وقال عمران إنه بمقتضي القرار لن يُسمح للشركات التي تملك شهادات إيداع دولية أكثر من نسبة التداول الحر المتاحة في بورصة مصر بإصدار أي شهادات جديدة اعتبارا من العاشر من أغسطس آب وحتى الوصول للنسبة المنصوص عليها في التعديلات.   يتبع