29 كانون الثاني يناير 2012 / 17:17 / بعد 6 أعوام

البورصة المصرية تواصل مكاسبها بعد مظاهرات سلمية وتباين الخليج

من توم فايفر وديفيد فرنش

القاهرة/دبي 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - واصلت البورصة المصرية صعودها اليوم الأحد بعد مكاسب بلغت سبعة في المئة في الجلسة السابقة بفعل الارتياح بعد الطابع السلمي إلى حد كبير للمظاهرات المؤيدة للديمقراطية بينما أغلقت معظم أسواق الأسهم في الخليج على ارتفاع.

وجرى تعليق تداول بعض الأسهم المصرية لفترة قصيرة بعد أن ارتفعت إلى الحد الأقصى المسموح به وقال متعاملون إن السوق ستواصل الصعود لمحاكاة المكاسب الكبيرة التي حققتها شهادات الإيداع الدولية لبعض الشركات المصرية الكبيرة.

وقال عمر درويش من التجاري الدولي للسمسرة "لا يزال المستثمرون الأجانب يشترون أكثر مما يبيعون في تعاملات منخفضة.

"هناك ارتياح لعدم حدوث أعمال عنف كبيرة في مطلع الأسبوع."

وزاد سهم أوراسكوم تليكوم 4.2 في المئة وسهم البنك التجاري الدولي 3.9 في المئة. وتم تعليق تداول سهم الخدمات الملاحية والبترولية (ماريدايف) بعد أن ارتفع إلى الحد الأقصى المسموح به عقب إعلان الشركة عن الفوز بعقود في البرازيل بقيمة 234 مليون دولار.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 2.3 في المئة محققا مكاسب للجلسة الخامسة على التوالي.

وارتفعت معظم بورصات الخليج لكن في تعاملات ضعيفة بسبب الافتقار إلى محفزات للتداول.

وساعدت اسهم الشركات العقارية مؤشر ابوظبي على الصعود 1.8 في المئة حيث ارتفع سهم الدار 3.4 في المئة وصروح العقارية 2.5 في المئة.

وحركت توقعات بنتائج قوية من الشركات الاماراتية للربع الأخير من العام الماضي طلب المستثمرين.

وقال مروان شراب نائب الرئيس وكبير المتعاملين في جلف مينا للاستثمارات "التوقعات قوية لنتائج الربع الرابع خاصة للقطاع المصرفي."

وتمكنت بورصتا قطر والسعودية من الإغلاق على ارتفاع أيضا.

وصعد موشر بورصة قطر ‪.QSI‬ رغم هبوط سهم المتحدة للتنمية 4.3 بالمئة بعدما قالت الشركة إن مستثمرا استراتيجيا محتملا سحب عرضه وسط خلاف بشأن توقيت الاستثمار لكن متعاملين قالوا إن آفاق السوق تبدو إيجابية.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‭.TASI‬ بنسبة 0.3 في المئة مواصلا مكاسبه من الجلسة السابقة. وقالت هيئة السوق المالية السعودية اليوم إنها وقعت إتفاقا مع مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) لتنسيق الإشراف على القطاع المالي بهدف تحسين استقراره ومن المرجح أن يساهم ذلك في دعم الثقة.

ولم يتمكن مؤشر سوق دبي ‪.DFMGI‬ من التمسك بالمكاسب التي حققها في أوائل التعاملات ليغلق منخفضا 0.3 في المئة. وتراجع سهم إعمار العقارية القيادي 1.5 في المئة وسهم سوق دبي المالي إثنين في المئة.

وقام المستثمرون بجني الأرباح بعد صعود لخمس جلسات متتالية الأسبوع الماضي.

وأغلق مؤشرا الكويت والبحرين على ارتفاع.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. ارتفع المؤشر 2.3 في المئة إلى 4535 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 1.8 في المئة إلى 2433 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 1402 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 6555 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.06 في المئة إلى 8440 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.03 في المئة إلى 5594 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 5858 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 1139 نقطة.

ع ر-م ص ع

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below