19 تموز يوليو 2011 / 17:28 / منذ 6 أعوام

صعود مؤشر الكويت مع تمديد مهلة لتنفيذ قواعد جديدة وهبوط بورصة مصر

من نادية سليم

دبي 19 يوليو تموز (رويترز) - تعافت الأسهم الكويتية من أدنى مستوى في سبع سنوات بعدما أعلنت هيئة أسواق المال أنها مددت المهلة الممنوحة لشركات الاستثمار للإلتزام بقواعد جديدة بينما هبطت الأسهم المصرية بعد تأجيل أداء اليمين الدستورية لمجلس الوزراء الجديد.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن صناديق الاستثمار لديها الآن مهلة حتى مارس آذار 2012 للإلتزام بقانون يمنع الصناديق من استثمار أكثر من عشرة بالمئة من إجمالي أصولها في ورقة مالية واحدة.

وينظر إلى هذه الخطوة باعتبارها صعبة التنفيذ وتسبب مشكلات في السوق.

وقال بدر الغانم نائب الرئيس لإدارة الأصول في بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) ”سيضطر الناس إلى بيع أسهم الصناديق ولن يكون لدى أحد الرغبة في شرائها.“

وزاد مؤشر سوق الكويت ‭.KWSE‬ بنسبة 0.5 بالمئة ليتوقف هبوط استمر ثلاث جلسات.

وارتفع سهم بنك الكويت الوطني 3.7 بالمئة وسهم زين واحدا بالمئة وسهم بنك الخليج اثنين بالمئة.

وفي مصر تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة ‪.EGX30‬ بنسبة 0.6 في المئة بعدما نقل رئيس الوزراء إلى المستشفى أمس الإثنين مما أجل أداء اليمين الدستورية للوزراء الجدد وزاد غموض المستقبل السياسي.

وهبط سهم البنك التجاري الدولي 0.4 في المئة وسهم حديد عز 1.4 في المئة بعد أن أعلنت الشركة انخفاض أرباحها لعام 2010 بأكمله 53 في المئة. وأغلقت جميع الأسهم على انخفاض باستثناء خمسة أسهم.

وقال متعاملون إن المستثمرين ينتظرون مزيدا من الأنباء عن الحالة الصحية لرئيس الوزراء عصام شرف وما إذا كان ذلك سيؤخر بدء عمل الحكومة الجديدة.

وفي قطر هبطت أكبر عشرة أسهم ليتراجع مؤشر البورصة لأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع وسط انخفاض المعنويات في المنطقة.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.7 بالمئة مسجلا أدنى إغلاق منذ 30 يونيو حزيران مع انخفاض معظم اسواق الأسهم في الخليج أيضا تحت ضغط الأداء الضعيف في الأسواق العالمية بفعل المخاوف بشأن الديون.

وقال متعامل من الدوحة طلب عدم الكشف عن هويته ”يبدو أن المستثمرين لم يهتموا بنتائج الربع الثاني من العام رغم أنها تجاوزت التوقعات.“

وهبط سهما بنك قطر الوطني وصناعات قطر 0.9 بالمئة لكل منهما بينما تراجع سهم اتصالات قطر (كيوتل) 0.3 بالمئة.

وقال المتعامل ”نلحظ شراء انتقائيا عند أسعار معينة. مازال المستثمرون الأجانب يبيعون أكثر مما يشترون في البورصة.“

وعوضت الأسهم العالمية بعض الخسائر التي منيت بها في الآونة الأخيرة وارتفع اليورو في معاملات اليوم الثلاثاء مع توقف المستثمرين عن بيع الأصول التي تنطوي على مخاطر بفعل مشكلات الديون في منطقة اليورو والولايات المتحدة.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي ‭.ADI‬ لأدنى مستوى في ستة أسابيع تحت ضغط أسهم البنوك بينما انخفض مؤشر سوق دبي مسجلا أدنى إغلاق في يوليو تموز.

وهبط مؤشر أبوظبي 0.4 في المئة مسجلا أدنى إغلاق منذ الثامن من يونيو حزيران.

وانخفضت أسهم البنوك مع تراجع سهم بنك الخليج الأول 1.1 في المئة وسهم بنك أبوظبي التجاري 1.2 في المئة وسهم بنك الاتحاد الوطني 1.7 في المئة.

وهبط سهم مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) 0.5 في المئة مواصلا تراجعه بعدما أعلنت الشركة أمس الإثنين انخفاض صافي أرباحها الفصلية 14.9 في المئة.

وانخفض مؤشر سوق دبي ‭.DFMGI‬ بنسبة 0.7 في المئة مسجلا أدنى إغلاق منذ 29 يونيو.

وقال سباستيان حنين مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني ”لن أندهش إذا رأيت إقدام البعض على الشراء مع تراجع السوق. ينتظر المستثمرون تحسن الأسعار.“

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 6004 نقاط.

مصر.. انخفض المؤشر 0.6 في المئة إلى 5144 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.7 في المئة إلى 8382 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.4 في المئة إلى 2698 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.7 في المئة إلى 1522 نقطة.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 6441 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 5961 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.08 في المئة إلى 1317 نقطة.

ع ر- م ص ع (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below