المخاوف الأمنية والسياسية تلقي بظلالها على السوق المصرية

Thu May 5, 2011 12:59pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 5 مايو ايار (رويترز) - انقسمت توقعات المحللين لاداء البورصة المصرية الاسبوع المقبل بين الاتجاه العرضي المائل للارتفاع والاتجاه النزولي مع استمرار ضعف التداولات بسبب المخاوف من التطورات السياسية والأمنية بمصر.

وقال نادر ابراهيم العضو المنتدب لشركة مشرق كابيتال لادارة المحافظ المالية "أتوقع هبوط السوق خلال الأسبوع المقبل. أحجام التداولات ضعيفة. لا توجد أي أخبار جيدة. الحالة الأمنية ضعيفة بمصر. كيف يستطيع أي شخص الاستثمار وسط هذه الأجواء."

وتدهور الوضع الامني في مصر اثر انسحاب الشرطة من الشوارع في الايام الأولى للثورة الشعبية التي اطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير شباط. وتحسن الوضع كثيرا منذ ذلك الحين مع عودة الشرطة الى الشارع لكنه لم يستقر بالكامل بعد.

وهرب عشرات المساجين من قسم الساحل بالقاهرة هذا الاسبوع وقالت مصادر أمنية إن نحو 30 شخصا أصيبوا أمس الأربعاء خلال اشتباكات بين بعض التجار في شارع تجاري بوسط القاهرة.

لكن محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار يرى ان السوق ستتسير في اتجاه عرضي مائل للارتفاع مع استمرار ضعف التداولات بسبب المخاوف من الحالية واستمرار حالة الترقب والحذر لدى المتعاملين.

وقال "ستظهر عمليات شراء انتقائي تجميعي من جانب المستثمرين الأجانب والمؤسسات خلال الاسبوع مع بداية اعلان مؤشرات نتائج أعمال الربع الاول من العام الجاري خاصة على الاسهم القيادية التي اصبحت مستوياتها السعرية تشجع على اعادة الشراء."

ومالت الأسهم الكبرى نحو الهبوط في نهاية اسبوع التداول حيث أغلق سهم أوراسكوم للانشاء ‭(OCIC.CA: اقتباس)‬‏ على 239 جنيها وأوراسكوم تليكوم ‭ORTE.CA‬‏ عند أربعة جنيهات وهيرميس ‭(HRHO.CA: اقتباس)‬‏ عند 18.40 جنيه وطلعت مصطفى ‭(TMGH.CA: اقتباس)‬‏ عند 3.30 جنيه. لكن سهم البنك التجاري الدولي ‭(COMI.CA: اقتباس)‬‏ سجل ارتفاعا واغلق على 27.97 جنيه

وتكهن يقول إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية بان السوق سيسير عرضيا متجها نحو الهبوط مستهدفا مستوى 4800 نقطة "وأتوقع كسرها لأسفل."   يتبع