طيران الجزيرة الكويتية تخفض رحلاتها لسوريا 66% وتعوضها بجهات أخرى

Wed Mar 7, 2012 11:11am GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 7 مارس أذار (رويترز) - قال مروان بودي رئيس مجلس إدارة شركة طيران الجزيرة الكويتية إن الشركة خفضت رحلاتها من وإلى سوريا بنسبة 66 في المئة في الوقت الحالي بسبب الاضطرابات الأمنية والسياسية هناك مشيرا إلى أنه تم تعويض الرحلات المفقودة بزيادة الرحلات لجهات أخرى في المنطقة.

وقال بودي في مقابلة عبر الهاتف مع رويترز إن عدد رحلات الشركة من وإلى سوريا بلغ 18 رحلة اسبوعيا قبل الاضطرابات الأمنية هناك ووصل حاليا إلى ست رحلات فقط.

واضاف "نأمل أن تتحسن الأوضاع هناك وتعود لطبيعتها.. حاليا نشغل ست رحلات اسبوعيا.. هناك جمهور لابد أن نخدمه."

وأكد بودي أن هناك زيادة في عدد رحلات الشركة المتجهة إلى كل من جدة ودبي والقاهرة مشيرا إلى أن رحلات القاهرة وصلت إلى 21 رحلة أسبوعيا في أوقات الذروة خلال فصل الصيف وتهبط إلى 14 رحلة فقط في الشهور الأخرى.

وقال إن الشركة واجهت تحديات جمة بسبب الاضطرابات التي اندلعت في العديد من الدول في إطار الربيع العربي "لكن تخطيناها جميعا وحصلنا على نتائج قياسية في 2011."

وأعلنت طيران الجزيرة أمس الثلاثاء إنها تحولت إلى تحقيق أرباح صافية قدرها 10.6 مليون دينار (38.1 مليون دولار) في 2011 مقارنة مع خسائر 2.8 مليون دينار في 2010.

وجاءت عودة طيران الجزيرة للربحية في 2011 بعد عامين من الخسائر.

وقال بودي "اليوم لدينا إدارة مرنة تتحرك بسرعة وتتجاوب مع السوق. (إذا حصل) أي ضغط علينا في أي من النقاط نسحب الطاقة التشغيلية (في هذه النقاط) ونضعها في محطات أخرى."   يتبع