المصرية للمنتجعات السياحية تتحول للخسارة في الربع/2

Tue Aug 26, 2014 7:38am GMT
 

القاهرة 26 أغسطس آب (رويترز) - أظهرت نتائج الأعمال المجمعة للشركة المصرية للمنتجعات السياحية اليوم الاربعاء تحولها للخسارة في الربع الثاني من هذا العام بسبب كساد قطاع الاستثمار السياحي.

وبلغ صافي خسارة الشركة 9.083 مليون جنيه(1.27 مليون دولار) في ثلاثة أشهر حتى 30 يونيو حزيران مقابل صافي ربح 1.266 مليون في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وعزت الشركة الخسائر إلى انخفاض أعداد السائحين الزائرين واستمرار "حالة الكساد التي اصابت قطاع الاستثمار السياحي نتيجة عزوف المستثمرين السياحين عن الدخول في مشروعات جديدة وعزوف الأفراد عن شراء وحدات لقضاء العطلات في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجه الاقتصاد المصري."

وفي عام 2013 انخفضت ايرادات مصر من السياحة بنسبة 41 في المئة إلى 5.9 مليار دولار وبلغ عدد السائحين 9.5 مليون سائح بانخفاض كبير عن مستواه قبل الاضطرابات التي أعقبت انتفاضة يناير كانون الثاني 2011 . وكانت مصر قد اجتذبت نحو 14.8 مليون سائح في عام 2010.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة أن إيرادات الشركة زادت في الربع الثاني 245.7 بالمئة إلى 44.363 مليون جنيه من 12.832 مليون جنيه في الفترة المقابلة من 2013.

وقالت الشركة إن أحد المستثمرين اشترى قطعة أرض منها لتوسعة مشروعه الأصلي "وهو ما يعد مؤشرا ايجابيا ويدل على استعادة جزء من الثقة في القطاع."

وتسعى الشركة لإقامة تجمع عمراني سياحي سكني متكامل بمنطقة سهل حشيش بمحافظة البحر الأحمر من خلال تهيئة وتجهيز الأرض ومدها بالمرافق والخدمات الأساسية اللازمة لها من محطات وشبكات لتوليد الكهرباء وتحلية المياه والصرف الصحي والطرق.

وأظهرت نتائج الشركة في النصف الأول من العام تفاقم خسائر الشركة المجمعة بنحو 98 بالمئة إلى 21.269 مليون جنيه من 10.745 مليون قبل عام.

وبحلول الساعة 0730 بتوقيت جرينتش جرى تداول سهم الشركة عند 1.66 جنيه بانخفاض 0.6 بالمئة.

وزادت الإيرادات نحو 186 بالمئة إلى 52.470 مليون جنيه من 18.368 مليون في النصف الأول من 2013.

(الدولار= 7.15 جنيه مصري) (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)