مقدمة 1-زيادة خسائر جلوبال تليكوم المصرية في الربع/2

Wed Aug 6, 2014 12:03pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

القاهرة 6 أغسطس آب (رويترز) - أعلنت شركة جلوبال تليكوم المدرجة في البورصة المصرية زيادة صافي خسائرها في الربع الثاني من العام وعزت ذلك إلى ضعف الجنيه المصري ومخصصات انخفاض القيمة في أنشطتها الأفريقية.

وقالت شركة الاتصالات اليوم الأربعاء إن إيراداتها تضررت من خسائر أسعار صرف العملة التي بلغت 109 ملايين دولار وسوء أداء أنشطتها في جمهورية أفريقيا الوسطى وبوروندي الذي ساهم في تجنيب مخصصات قدرها 22 مليون دولار.

وكان البنك المركزي المصري الذي يسيطر فعليا على أسعار الصرف الرسمية قد سمح للجنيه بالتراجع بشكل حاد أمام الدولار في الفترة بين أبريل نيسان ويونيو حزيران.

وتخارجت جلوبال تليكوم التي كانت تعرف في السابق باسم أوراسكوم تليكوم من معظم أنشطتها في مصر وهي الآن وحدة تابعة لشركة فيمبلكوم الروسية. وقال مسؤول بالشركة إن خسائر أسعار الصرف جاءت نتيجة تحويلات ديون بين الدولار والجنيه.

وسجلت جلوبال تليكوم خسائر صافية في الربع الثاني بلغت 173.1 مليون دولار مقارنة مع خسائر قدرها 22.7 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وهبطت الإيرادات نحو خمسة بالمئة إلى 863.3 مليون دولار في ثلاثة أشهر حتى يونيو حزيران. وتأثرت الإيرادات أيضا بانخفاض المبيعات ستة بالمئة في الجزائر وثمانية في المئة في باكستان وهو ما يرجع لأسباب منها المنافسة القوية بحسب ما ذكرته الشركة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)