16 أيلول سبتمبر 2014 / 12:49 / بعد 3 أعوام

مقدمة 1-نمو إيرادات القلعة المصرية في النصف/1 وتفاقم صافي خسائرها

(لإضافة نتائج الربع الثاني وتفاصيل واقتباسات)

القاهرة 16 سبتمبر أيلول (رويترز) - أعلنت شركة القلعة المصرية الاستثمارية اليوم الثلاثاء نمو إيراداتها بنسبة 33 بالمئة في النصف الأول من عام 2014 بينما تفاقم صافي خسائرها بعد خصم حقوق الأقلية 11 بالمئة بسبب عوامل من بينها تأثير مصروفات الفائدة وفروق أسعار الصرف.

وقالت الشركة في بيان حصلت رويترز على نسخة منه إن صافي الخسائر في النصف الأول بلغ 410.6 مليون جنيه نتيجة بعض التحديات غير التشغيلية من ارتفاع مصروفات الفائدة وكذلك خسائر أسعار الصرف وخسائر مشروع ديزانبوليس.

وأضافت أن إيرادات النصف الأول زادت 33 بالمئة إلى 2.9 مليار جنيه.

وحققت الشركة أرباحا تشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك واستهلاك الدين قدرها 210.2 مليون جنيه مقابل خسائر تشغيلية 141.5 مليون في النصف الأول من 2013.

وتصدر قطاع الأسمنت الإيرادات المجمعة للشركة وبلغت مساهمته 41 بالمئة ثم الطاقة بنسبة 26 بالمئة وعزت القلعة ذلك إلى ”التطورات التشغيلية بمشروعات أسيك للاسمنت وشركة طاقة عربية“.

ونمت إيرادات الربع الثاني من العام 58 بالمئة على أساس سنوي إلى 1.56 مليار جنيه في حين تفاقم صافي الخسائر إلى 178.7 مليون جنيه مقارنة مع 47.3 مليون قبل عام بفعل ارتفاع التكاليف والتغيرات غير المواتية في سعر الصرف.

لكن الخسارة تقلصت عن ربع السنة السابقة عندما تكبدت القلعة 231.9 مليون جنيه في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

وبلغ إجمالي الديون المصرفية 11.6 مليار جنيه. وأبدى أحمد هيكل رئيس مجلس الإدارة ”ثقته في قدرة شركة القلعة على سداد جميع المديونيات الحالية بحلول نهاية عام 2019“.

وقال في البيان ”شركة القلعة تعتزم مواصلة العمل على بيع المشروعات غير الرئيسية خلال الفترة المقبلة بعد أن قررت إيقاف العمليات غير المستمرة نظرا لأن ضخ أي استثمارات رأسمالية جديدة سيهدف بالمقام الأول إلى دعم الاستثمارات الرئيسية ... بدلا من الدخول في مخاطرة إعادة هيكلة المشروعات غير الرئيسية.“

وتبلغ قيمة استثمارات القلعة نحو 9.5 مليار دولار وتركز في العمل على قطاعات الطاقة والنقل والدعم اللوجستي والزراعة والصناعات الغذائية والتعدين والاسمنت والإنشاءات حيث تسيطر على مجموعة من الشركات التابعة في 15 دولة في أنحاء العالم.

وتحولت القلعة من شركة استثمار مباشر إلى شركة قابضة. وأتمت في ابريل نيسان إصدار حقوق رفعت من خلاله رأس المال المدفوع إلى ثمانية مليارات جنيه مما سمح لها بشراء حصص أغلبية في معظم وحداتها الصناعية الرئيسية. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below