12 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 12:57 / بعد 3 أعوام

الأرباح الفصلية للمصرية للاتصالات تهوي 61% بفعل المخصصات

من إيهاب فاروق

القاهرة 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هبطت أرباح الشركة المصرية للاتصالات التي تحتكر خدمات الهاتف الثابت بالبلاد 61.3 بالمئة في الربع الثالث من العام الجاري متأثرة في الأساس بتجنيب مخصصات لتغطية زيادات ضريبية خلال السنوات المقبلة.

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء أظهرت البيانات المالية للشركة والتي نشرت على موقعها الإلكتروني ان صافي الربح المجمع بلغ 251.93 مليون جنيه (35.2 مليون دولار) في ثلاثة أشهر حتى 30 سبتمبر أيلول مقابل 650.83 مليون قبل عام.

ونزلت أرباح الأشهر التسعة الأولى من العام 25.3 بالمئة لتصل إلى 1.796 مليون جنيه من 2.404 مليون قبل عام.

وأحدث زيادة الأعباء الضريبية وارتفاع فاتورة الرواتب وتأخر تسلم مستحقات لدى فودافون ضغوطا على صافي الربح.

وقال محمد النواوي الرئيس التنفيدي للشركة خلال مؤتمر صحفي ”الشركة جنبت مخصصات بقيمة 438 مليون جنيه لمواجهة زيادة الضريبة خلال الأعوام المقبلة.“

وفي يونيو حزيران الماضي فرضت مصر ضريبة اضافية سنوية مؤقتة بنسبة خمسة بالمئة لمدة ثلاث سنوات اعتبارا من الفترة الضريبية الحالية على من يتجاوز صافي دخلهم مليون جنيه من وعاء الضريبة على دخل الاشخاص الطبيعيين أو أرباح ”الأشخاص الاعتبارية“ في اشارة إلى الشركات والهيئات والمؤسسات.

ولفت النواوي إلى أن الشركة لم تحصل بعد أرباحا محتجزة لدى فودافون مصر التي تمتلك فيها حصة 45 بالمئة

وقال ”لدينا أرباح محتجبة لدى فودافون بقيمة 1.5 مليار جنيه خلال عامي 2012 و 2013 ... حصلنا فقط خلال هذه الفترة على 50 مليون جنيه.“

وذكرت الشركة في بياناتها المالية أن حصتها من أرباح فودافون مصر زادت في الربع الثالث إلى 227.87 مليون جنيه من 217.98 مليون قبل عام.

وستكون المصرية للاتصالات ملزمة بالتخارج منها خلال عام من بدء تقديمها خدمة المحمول.

وخلال الربع الثالث انخفضت إيرادات الشركة 5.2 بالمئة إلى 2.716 مليار جنيه من 2.865 مليار قبل عام.

وفي اتصال هاتفي مع رويترز قبل عقد المؤتمر الصحفي قال النواوي إن الإيرادات زادت 9.5 بالمئة في الأشهر التسعة الأولى من العام مدعومة بعوامل من بينها تحسن عمليات قطاع الأفراد الذي شهد زيادة قوية في اشتراكات النطاق العريض.

ولفت النواوي خلال المؤتمر إلى أن عدد مشتركي الإنترنت بلغ 1.9 مليون عميل حتى نهاية سبتمبر أيلول بزيادة 257 ألف عميل عن الفترة المقابلة من العام السابق.

ومن المتوقع أن تتسلم الشركة رخصة موحدة لتقديم خدمات الهاتف الثابت والمحمول بنهاية العام وهو ما سيمكنها من تقديم خدمات الهاتف المحمول.

ولم تقرر الحكومة بعد تفعيل الرخصة الموحدة للاتصالات وتؤجلها باستمرار بسبب عدم التوصل إلى المشاكل العالقة بين الشركات العاملة في البلاد حتى الآن.

وتعليقا على ذلك قال النواوي خلال المؤتمر ”لدينا طموح بالتواجد في سوق المحمول..(نحن) متفائلون بأن يصدر لنا ترخيص تقديم المحمول قبل نهاية هذا العام.“

وتابع ”سنكون المشغل المتكامل الأول في سوق الاتصالات بمصر وليس المحمول الرابع.“

وقال إن الشركة أرسلت خطابا في مايو أيار إلى جهاز تنظيم الاتصالات لابلاغه بجاهزيتها لدفع قيمة رخصة الهاتف المحمول والتوقيع على العقود مضيفا ”لا أتصور ان التصريح لنا بتقديم المحمول يخرج بموافقة المنافس.“

وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر وموبينيل واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية.

وتحتدم المنافسة في سوق الهاتف المحمول وبلغت نسبة انتشار الخدمة مستوى مرتفعا. ومتوسط سعر دقيقة المحمول في مصر هو الأرخص في منطقة الشرق الأوسط.

وتقدم المصرية للاتصالات خدمات الهاتف الثابت لنحو 35 مليون عميل في أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان.

الدولار = 7.15 جنيه مصري إعداد مروة رشاد - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below