جهينة المصرية تعزز انتاجها في رمضان مع تزايد شهية المستهلكين

Tue Aug 2, 2011 7:59am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 2 أغسطس اب (رويترز) - قالت شركة جهينة للصناعات الغذائية أكبر منتج للألبان والعصائر المعبأة بمصر إنها تسعى لزيادة انتاجها من الألبان (الحليب) بنحو 150 بالمئة ومن العصائر بأكثر من 80 بالمئة ومن الزبادي بأكثر من 180 بالمئة خلال شهر رمضان لتلبية الزيادة الكبيرة في الاستهلاك خلال الشهر.

وقال نيلز تومسون مدير عام المصانع بشركة جهينة لرويترز خلال زيارة لمصانعها في السادس من اكتوبر قرب القاهرة "ننتج في اليوم العادي نحو 3.5 مليون عبوة ونستهدف الزيادة إلى عشرة ملايين عبوة في رمضان. لدينا أربع ماكينات للزبادي تعمل بكامل طاقتها الانتاجية."

وأنشأت جهينة في 2009 مزرعة ألبان بجانب استحواذها على عشرة آلاف فدان بهدف زراعة العلف الحيواني ومحاصيل زراعية لتدبير احتياجاتها وبيع المنتجات الزراعية داخل وخارج مصر.

ونوه تومسون إلى ان جهينة تعمل على تخفيض تكلفة الانتاج من خلال انشاء مزارع الألبان وزراعة محاصيل الفاكهة المستخدمة في العصائر من أجل تخفيض الأسعار مستقبلا.

وقال عادل أبو العلا مدير الانتاج بمصنع الألبان والزبادي في شركة جهينة "صعب جدا الاستغناء عن الألبان لأي مواطن. استهلاك الألبان والزبادي يزيد بشدة في رمضان. ننتج يوميا نحو 1.2 مليون عبوة من اللبن العادي ونرتفع بهذه النسبة إلى ثلاثة ملايين عبوة في رمضان. نستقبل يوميا من 300-350 طنا من اللبن."

وتأسست جهينة عام 1983 وتنتج الألبان والعصائر وتصدر إلى أسواق في أنحاء افريقيا والشرق الأوسط. وتقوم المجموعة بتصنيع منتجاتها في ستة مصانع حديثة بطاقة إنتاجية 2700 طن يوميا ويبلغ عدد منتجات الشركة 160 منتجا ومن بين عملائها مصر للطيران واير فرانس وفنادق فور سيزون وماريوت وهيلتون ومطاعم مكدونالدز كورب وهارديز.

وذكر تقرير لشركة بلتون المالية في ابريل نيسان الماضي أن جهينة تتفوق على لاعبين آخرين في السوق من حيث الخبرة والدراية بمتغيرات السوق وهو ما ينعكس على القيمة القوية لعلامتها التجارية وحصصها الكبيرة في السوق.

وأبلغ مسؤولون بالشركة رويترز أن حصة الشركة السوقية من الألبان تصل إلى 73 بالمئة وتصل حصتها من الزبادي إلى 27 بالمئة وهي ثاني أكبر منتج له بمصر.   يتبع