وزير: مصر تدرس حزمة تمويل من صندوق النقد

Wed Oct 5, 2011 4:17pm GMT
 

(لإضافة تعليق بنك استثمار على الاحتياطيات وتفاصيل من بيان الوزارة)

من تميم عليان

القاهرة 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير المالية المصري حازم الببلاوي اليوم الأربعاء إن مصر تدرس حزمة قروض صندوق النقد الدولي التي رفضتها في السابق وما زالت تجري محادثات مع دول خليجية عربية للحصول على تمويلات بنحو سبعة مليارات دولار.

وتضرر الاقتصاد المصري بشدة جراء الاحتجاجات بعدما كان ينمو بقوة قبل الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في وقت سابق من العام الجاري مما دفع المستثمرين الأجانب لسحب أموال وسبب ضغوطا على مصادر الإيرادات الرئيسية مثل السياحة.

وتوصلت مصر لاتفاق على قرض بقيمة 3.2 مليار دولار مع صندوق النقد الدولي في وقت سابق من العام الجاري لكن الحكومة قررت عدم المضي قدما في توقيع الاتفاق في يونيو حزيران مما يرجع جزئيا لعدم رغبة المجلس العسكري الحاكم في زيادة الديون.

وارتفع العائد على أذون الخزانة المصرية الشهر الماضي إلي مستويات لم يسجلها منذ الازمة المالية العالمية في 2008. وتراجع العائد منذ ذلك الحين لكن متعاملين قالوا إن مصر تحتاج لتمويل خارجي لمنع مزيد من الارتفاع.

وأبلغ الببلاوي الذي تولى المنصب في يوليو تموز مؤتمرا ضم صحفيين ومسؤولين حكوميين وتنفيذيين إن مصر لن تغير موقفها لكنها ستغير توجهها.

وسئل عن المصادر الاجنبية للتمويل التي تتطلع مصر اليها فقال إن مصر تجري محادثات وكل شيء مطروح للدراسة.

وتراجعت الاحتياطيات الأجنبية في مصر مليار دولار إلى 24.01 مليار دولار في نهاية سبتمبر أيلول من 25 مليارا في نهاية أغسطس آب وهي علامة على سحب المزيد من رؤوس الأموال حسبما يقول محللون.   يتبع