24 أيلول سبتمبر 2011 / 09:12 / منذ 6 أعوام

مصر تطلب مساعدة الشركات الأمريكية وتحثها على الاستثمار

من راتشيل يونجلاي

واشنطن 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - ناشدت مصر التي تشتد حاجتها إلى السيولة مجتمع الأعمال الأمريكي أمس الجمعة مساعدتها في إعادة البناء إثر احتجاجات أطاحت برئيسها في فبراير شباط.

وأبلغ وزير المالية حازم الببلاوي غرفة التجارة الأمريكية ”نحتاج إلى دعم الجميع .. بعض أصدقائنا بسبب عدم التيقن يتخذون موقف الانتظار والترقب.“

وقال الببلاوي وهو مستشار سابق لصندوق النقد العربي إن الاقتصاد المصري متين وإن الحكومة ملتزمة بحكم القانون.

وقال ”لن يأتي المستثمرون بدون سوق مفتوحة .. لدينا البنية التحتية ذاتها والصناعة ذاتها وموانئنا تعمل. تراجعت السياحة لنحو أربعة إلى خمسة أشهر لكنها تتحسن الآن.“

وتتوقع الحكومة المصرية نموا بين ثلاثة و3.5 بالمئة في السنة المالية الحالية التي تنتهي يونيو حزيران وخفضت عجز الميزانية إلى 8.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال الببلاوي بعد أن تولى حقيبة المالية في يوليو تموز إنه اكتشف صعوبات الوضع الراهن. وقال ”لدينا مشكلة في تدفق السيولة“ مشيرا إلى تنامي المطالب في ظل موارد آخذة بالنضوب.

وقال ”مشكلتنا الحقيقية هي في التدفق النقدي الفوري. هذا ما نحتاجه حقا.“

وتجري مصر محادثات بشأن حزمة مالية مع السعودية والإمارات العربية المتحدة قد تتجاوز خمسة مليارات دولار. وكان المجلس العسكري الحاكم قد تخلى في يونيو عن خطط لاتفاق تمويلي بثلاثة مليارات دولار مع صندوق النقد الدولي تخوفا من الشروط التي تصاحب البرامج الإقراضية للصندوق.

وفي مقابلة مع رويترز قال الببلاوي إن مصر ”ترحب“ بإجرءا محادثات مع صندوق النقد وإن كانت غير ملتزمة بعقد مباحثات مع المؤسسة.

وأبلغ رويترز ”نحتاج إلى الاعتماد على المؤسسات المالية الدولية والإقليمية ويبدو أنها ملتزمة بتخصيص أموال معقولة للمنطقة.“

ويزور الببلاوي واشنطن لحضور اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين مطلع الأسبوع.

وأبلغ الصحفيين على هامش لقاء غرفة التجارة الأمريكية أن مصر تتوقع تمويلا من الدول العربية ”قريبا جدا“.

وقال ”نتحدث معهم وهم يظهرون حسن النية. لم نضع اللمسات الأخيرة لكن نتوقع ذلك قريبا جدا .. نعتقد أن لدينا أصدقاء آخرين إلى جانب الإمارات والسعودية لذا سنرحب بكل من يتجاوب مع عرضنا للصداقة. لن نستثني أحدا.“

وفي غرفة التجارة الأمريكية رحب مسؤولون تنفيذيون من شركات مثل كوكا-كولا بالببلاوي وقالوا إن إجراءات الحكومة الجديدة تبعث على الثقة. وقام ممثلو شركات أمريكية كبرى مثل كوكا-كولا وجنرال إلكتريك بزيارة إلى مصر في يونيو.

وتبلغ استثمارات الشركات الأمريكية في مصر نحو 11.6 مليار دولار.

وقال ليونيل جونسون نائب رئيس غرفة التجارة لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا ”القطاع الخاص الذي يعمل في مصر منذ عقود مازال يبدي اهتماما كبيرا ليس بالبقاء هناك فحسب بل وبتنمية الاستثمارات في اقتصاد البلاد.“

(شاركت في التغطية ليزلي روتون)

أ أ (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below