22 آذار مارس 2012 / 10:54 / منذ 5 أعوام

مساهمو موبينيل يقرون عدم توزيع أرباح عن 2011

(لإضافة تفاصيل وخلفية وسعر السهم)

من إيهاب فاروق

القاهرة 22 مارس اذار (رويترز) - أقر مساهمو الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول (موبينيل) ‭EMOB.CA‬‏ صاحبة أول شبكة محمول في مصر اليوم الخميس عدم توزيع أرباح عن عام 2011 الذي تكبدت فيه خسائر بسبب الاضطرابات السياسية والاقتصادية في البلاد.

وقال اسكندر شلبي رئيس مجلس إدارة الشركة اليوم في اجتماع الجمعية العامة العادية للشركة ”عدم توزيع أرباح هو القرار الأفضل في الوقت الحالي.“

وكانت موبينيل قد وزعت في يناير كانون الثاني 2010 كوبونا نقديا بقيمة 9.19 جنيه (1.52 دولار) للسهم عن صافي أرباح أول تسعة أشهر من 2010 والأرباح المرحلة وكان ذلك هو أكبر توزيع في تاريخ الشركة. وفي يونيو حزيران الماضي وزعت موبينيل أرباحا نقدية على المساهمين بواقع 3.16 جنيه للسهم من رصيد الأرباح المرحلة للشركة.

ولكن الشركة تكبدت خسارة مجمعة قدرها 252.777 مليون جنيه في 2011 مقابل صافي ربح 1.359 مليار جنيه في 2010.

وكان الرئيس التنفيذي لموبينيل ايف جوتيه قال في 20 فبراير شباط المنصرم في بيان صحفي إن نتائج 2011 ”تظهر بوضوح مدى التحديات التي واجهتها الشركة في أجواء سياسية واجتماعية واقتصادية مضطربة.“

وأدت الاضطرابات التي أعقبت الاطاحة بمبارك لتعطل أنشطة الأعمال في مصر. وواجهت موبينيل تراجعا في عدد المشتركين بسبب رسم ساخر بثه مؤسس الشركة في يونيو حزيران واعتبر مسيئا للاسلام

وقال شلبي اليوم خلال اجتماع الجمعية في رده على استفسار عن امكانية توزيع أرباح على المساهمين استخداما من الأرباح المرحلة ”لا أستطيع تغيير توصية مجلس الادارة بعدم توزيع أرباح. سنعمل على استخدام الأرباح المرحلة في توسيع الشبكة وتحسين الخدمة.“

وتبلغ الأرباح المرحلة للشركة وفقا لقائمة الدخل المجمعة عن الفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر الماضي 1.490 مليار جنيه.

وأوضح شلبي أن الشركة ستلجأ للأرباح المرحلة بدلا من القروض البنكية في ظل ارتفاع الفائدة وصعوبة الحصول على القروض من الأساس.

وتبلغ المديونية المستحقة على الشركة لدى البنوك في 31 ديسمبر مبلغ 7.204 مليار جنيه مقابل مديونية بمبلغ 6.439 مليار جنيه في 2010.

كان شلبي قد قال في أكتوبر تشرين الأول الماضي أن شركته ستعود لمعدلات الربحية العادية في 2012 إذا عاد الاستقرار للبلاد وإنها تتطلع لاستعادة موقعها على قمة شركات المحمول في مصر في 2013.

من ناحية أخرى قال شلبي لرويترز على هامش اجتماع اليوم إن الشركة تعارض فكرة منح تراخيص مشغل افتراضي لشبكات المحمول التي تعتزم الحكومة المصرية طرحها خلال أسابيع.

وتابع ”موبينيل تعارض هذه الفكرة من الأساس. السوق متشبع. أسعار خدمات المحمول في مصر هي الأرخص بالفعل في العالم. اتوقع خسارة لمن يفوز بهذه الرخص.“

والمشغل الافتراضي هو مزود لخدمات الهاتف المحمول يستأجر الطاقة الاستيعابية الفائضة في شبكات شركات أخرى.

ومن بين الشركات التي تسعى للحصول على رخصة مشغل افتراضي الشركة المصرية للاتصالات التي تحتكر سوق خدمات الهاتف الثابت في البلاد ولديها سيولة هائلة وتريد تعزيز وجودها في سوق خدمات المحمول والبيانات سريعة النمو.

وتمتلك المصرية للاتصالات حصة في فودافون مصر التي تنافس موبينيل على صدارة سوق خدمات الهاتف المحمول المصرية. وتحل في المركز الثالث اتصالات مصر.

(الدولار = 6.03 جنيه مصري)

تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية جويلي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below