محللون يتوقعون اتجاها عرضيا بالبورصة المصرية بعد عطلة العيد

Thu Nov 3, 2011 1:47pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دعمت قيم التداولات الضعيفة بالبورصة المصرية توقعات محللين باتجاه السوق عرضيا خلال جلستي الاربعاء والخميس من الاسبوع المقبل عقب عطلة عيد الأضحى.

وشهدت البورصة المصرية تراجعات شبه جماعية خلال تداولات الاسبوع الجاري مع استقرار الأوضاع السياسية في مصر وفتح باب الدعاية في الانتخابات العامة.

وانخفضت الأسهم في جلسات الاثنين والثلاثاء والاربعاء ولم ترتفع سوى في تعاملات الاحد والخميس.

وقال محمد عسران عضو مجلس ادارة شركة بايونيرز لتداول الاوراق المالية "أتوقع هدوء تاما في معاملات الاربعاء والخميس. أعتقد ان الكثيرين سيواصلون عطلة العيد حتى نهاية الاسبوع المقبل. ستكون الجلسات مملة."

وستكون البورصة المصرية مغلقة لثلاثة أيام ابتداء من السادس من نوفمبر تشرين الثاني بمناسبة عيد الأضحى على أن يستأنف التداول يوم الأربعاء التاسع من نوفمبر.

وقال محسن عادل المحلل المالي "ستكون جلسات هادئة. ليست هناك أي انباء قد تحرك التعاملات في السوق سواء ارتفاعا او انخفاضا."

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ اليوم 0.8 بالمئة إلى 4424.02 نقطة ليزيد مكاسبه خلال الاسبوع المنصرم إلى نحو 1.96 بالمئة.

وكسبت الأسهم نحو 8.9 مليار جنيه (1.51 مليار دولار) من قيمتها السوقية خلال الأسبوع لتقلص إجمالي خسائرها منذ بداية العام إلى نحو 149 مليار جنيه.   يتبع