الأفريقي للتنمية: النمو الاقتصادي في أفريقيا سيتباطأ إلى 3.7% في 2011.

Mon Jun 6, 2011 10:49am GMT
 

لندن 6 يونيو حزيران (رويترز) - قال البنك الأفريقي للتنمية اليوم الإثنين إن من المرجح أن يتباطأ النمو الاقتصادي في أفريقيا إلى 3.7 في المئة في 2011 من 4.9 في المئة في 2010 بفعل الاضطرابات السياسية وتغيير الأنظمة في شمال أفريقيا.

وقال البنك اليوم في توقعاته الاقتصادية السنوية "تضغط أوضاع خطيرة غير مواتية على زخم النمو في 2011 وبصفة خاصة الأحداث السياسية في شمال أفريقيا وارتفاع أسعار الأغذية والوقود.

"كان الربع الأول من 2011 من الفترات الأكثر تقلبا في تاريخ أفريقيا."

وأطاحت مصر وتونس برئيسيهما هذا العام واندلعت احتجاجات سياسية في دول أخرى في شمال أفريقيا وتورطت حكومات غربية في الصراع في ليبيا.

وقال البنك إن من المرجح أن تعاني منطقة شمال أفريقيا من أفدح الأضرار متوقعا تباطؤ النمو بحدة هناك إلى 0.7 في المئة في 2011 من 4.6 في المئة في 2010 قبل أن يرتفع مجددا ليتجاوز خمسة في المئة في 2012.

ومن المتوقع أن يتسارع النمو في أفريقيا إلى 5.8 في المئة في 2012 لكن هناك مخاطر من تأثير الزلزال والأزمة النووية في اليابان والحرب الأهلية في ليبيا وتأثيرات صراع ما بعد الانتخابات في ساحل العاج.

ومن المتوقع أن ينمو اقتصاد شرق أفريقيا 6.7 في المئة هذا العام من 6.2 في المئة في 2010 لكن من المرجح أن يتراجع النمو في غرب أفريقيا إلى ستة في المئة من 6.7 في المئة نظرا للصراع في ساحل العاج.

ومن المنتظر هبوط الاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا إلى 50-52 مليار دولار في 2010 من 59 مليار دولار في 2009 و72 مليار دولار في 2008.

وقال البنك الأفريقي للتنمية إن الدول المصدرة للنفط تشكل 75 في المئة من تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر بينما تعد الصين أكبر شريك تجاري لأفريقيا.   يتبع