البورصة المصرية تترنح تحت وطأة خسائر الأسواق العالمية

Sun Aug 7, 2011 1:22pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 7 أغسطس اب (رويترز) - عصفت خسائر الأسواق العالمية بالأسهم المصرية اليوم الأحد ودفعتها للاغلاق على أدنى مستوى في أكثر من عامين بعد أن خسرت الأسهم 12.3 مليار جنيه(2.1 مليار دولار) من قيمتها السوقية.

وجاء تهاوي السوق اليوم بعد أن فقدت الولايات المتحدة تصنيفها الائتماني الممتاز ‪AAA‬ من قبل مؤسسة التصنيف الائتماني ستاندرد اند بورز يوم الجمعة الماضي في تعديل غير مسبوق لوضع أكبر اقتصاد في العالم.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية "أمريكا هي أكبر اقتصاد بالعالم ولذا أي مشكلة بها تتحول إلى أزمة عالمية وشرها يعم الجميع."

وتناسى المتعاملون فيما يبدو التوترات السياسية القائمة بأكبر بلد عربي من حيث السكان ومحاكمة رئيسه السابق.

وقال رئيس البورصة المصرية في بيان اليوم "الانخفاضات التي سجلتها مؤشرات البورصة المصرية خلال تعاملات جلسة اليوم جاءت على خلفية تأثر البورصة بأداء أسواق المال العالمية وخاصة الأمريكية والأوروبية."

وهوى المؤشر الرئيسي بنسبة 4.2 بالمئة ليغلق على 4798.89 نقطة وصولا لأدني مستوياته في 28 شهرا في حين هبط المؤشر الأوسع نطاقا 4.03 بالمئة ليصل إلى 909.80 نقطة وخسر المؤشر الثانوي بنسبة 4.15 بالمئة إلى 609.77 نقطة.

وأضاف ان "زيادة مبيعات الأجانب من الأسهم المصرية خلال جلسة اليوم دفعت بأسعار الأسهم للانخفاض الذي ازدادت وتيرته مع انسياق المستثمرين المصريين خلف المستثمرين الأجانب."

وبلغ صافي تعاملات الاجانب 31.63 مليون جنيه كمبيعات وبلغ صافي تعاملات المصريين 37.1 مليون جنيه كمشتريات.   يتبع