ارتفاع تكلفة تأمين الديون المصرية 27 نقطة أساس مع هبوط الجنيه

Wed Jan 2, 2013 11:35am GMT
 

لندن 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - ارتفعت تكلفة تأمين الديون المصرية إلى أعلى مستوياتها في أربعة أشهر ونصف الشهر اليوم الأربعاء مع مواصلة العملة المحلية الهبوط لتنخفض إلى مستوى قياسي جديد أمام الدولار.

واظهرت بيانات مؤسسة ماركت أن تكلفة تأمين الديون المصرية لأجل خمس سنوات قفزت 27 نقطة أساس عن اقفالها السابق إلى 515 نقطة اساس.

وهبط سعر الجنيه المصري إلى مستوى قياسي جديد عند 6.39 جنيه للدولار مواصلا تراجعه في حين أجرى البنك المركزي ثالث عطاءاته للدولار في إطار استراتيجية جديدة تهدف إلى إبطاء استنفاد الاحتياطي من العملة الأجنبية.

وتوقع نيل شيرينج الاقتصادي في كابيتال ايكونوميكس أن يصل سعر صرف الجنيه إلى سبعة جنيهات للدولار بحلول نهاية العام.

وقال "الشيء الأكثر أهمية بالنسبة للمستثمرين هو كيف سيصل الجنيه إلى هذا المستوى وما إذا كان البنك المركزي يستطيع إدارته بشكل يتسم بالشفافية أم سيكون هناك انخفاض للقيمة بشكل فوضوي." (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)