هبوط العائد على أذون الخزانة المصرية لأجل 91 يوما

Sun Jan 27, 2013 2:17pm GMT
 

القاهرة 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبط العائد في مزاد لأذون الخزانة المصرية لأجل 91 يوما اليوم الأحد لكنه ارتفع على الأذون لأجل 273 يوما ما يشير إلى اقبال المستثمرين على الأذون الأقصر أجلا التي تعتبر أقل مخاطرة مع تجدد العنف في الشوارع المصرية.

وانخفض متوسط العائد على أذون الخزانة لأجل 91 يوما التي تصدر في 29 يناير كانون الثاني إلى 12.825 بالمئة من 12.884 بالمئة في المزاد السابق. وارتفع متوسط العائد على الأذون لأجل 273 يوما التي تصدر في 29 يناير إلى 14.020 بالمئة من 13.692 بالمئة.

وقال محلل إن تراجع العائدات على الأذون لأجل 91 يوما يرجع لأسباب منها أن الكمية التي عرضها البنك ليست كبيرة. وعرض البنك أذونا بقيمة 500 مليون جنيه (75 مليون دولار) وقبل عروضا بنفس القيمة.

وقبل البنك عروضا لأذون خزانة لأجل 273 يوما بقيمة 3.5 مليار جنيه.

وأدت أعمال عنف أسفرت عن وفيات خلال أربعة أيام من الاحتجاجات لتفاقم المخاوف بشأن الاقتصاد. وبالرغم من أن مصر حصلت على مساعدات بمليارات الدولارات من دول خليجية ومانحين آخرين فإنها لم تحصل بعد على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

ويعتبر قرض الصندوق مهما لطمأنة المستثمرين بشأن جدية الحكومة في التصدي لعجز الميزانية المتفاقم. وتأثر الجنيه أيضا بذلك حيث هبط أمام الدولار الأمريكي.

وقال يوسف كامل محلل أدوات الدخل الثابت في رسملة "الانخفاض الخفيف في متوسط العائد للأذون لأجل ثلاثة أشهر سببه المبلغ الضئيل الذي عرضه البنك إلى جانب ارتفاع الطلب على الأذون قصيرة الأجل في ضوء ارتفاع المخاطر في الوقت الحالي."

وأضاف "ارتفاع (العائد على) أذون الخزانة لأجل تسعة أشهر مبرر لأن المستثمرين يستوعبون المخاطر المرتبطة بالعنف وعدم الاستقرار في الشارع."

(الدولار = 6.6355 جنيه مصري) (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)