وزارة الكهرباء المصرية توقع عقدي تمويل لمحطة السويس بقيمة 230 مليون جنيه

Mon Apr 1, 2013 1:08pm GMT
 

القاهرة أول أبريل نيسان (رويترز) - قالت وزارة الكهرباء والطاقة المصرية اليوم الاثنين إنها وقعت عقدي تمويل جزئي لبعض الأعمال في مشروع محطة توليد كهرباء السويس البخارية بقيمة نحو 230 مليون جنيه (33.8 مليون دولار).

وقال بيان نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني إن أحمد إمام وزير الكهرباء والطاقة شهد "توقيع عقدي عمليتي المحولات الكهربائية والأعمال البحرية لمشروع محطة توليد كهرباء السويس البخارية" التي تبلغ طاقتها 650 ميجاوات وينتظر أن يبدأ تشغيلها في عام 2015 .

وتعاني مصر من أزمة في امدادات الطاقة والوقود. وتقول وزارة البترول المصرية إن انقطاعات الكهرباء في مصر ترجع إلى نقص التمويل اللازم لشراء وقود لتشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية وذلك في علامة جديدة على الأضرار التي يسببها شح السيولة المالية للاقتصاد الكلي في البلاد.

ونقل بيان وزارة الكهرباء اليوم عن الوزير قوله إن محطة توليد كهرباء السويس البخارية هي أحد مشروعات الخطة الخمسية 2012-2017 وتبلغ التكلفة الاجمالية التقديرية للمشروع حوالي 4.5 مليار جنيه.

وستستخدم المحطة الغاز الطبيعي والمازوت كوقود احتياطي.

ويشارك في تمويل المشروع بنك الأفريقي للتنمية والبنك الإسلامى للتنمية والبنك الأهلى فضلا عن شركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء التي تساهم بنسبة من التمويل من مواردها الذاتية.

ومرت مصر بعامين من الاضطرابات السياسية منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك وتحاول السيطرة على عجز متفاقم في الميزانية والحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

وأصبحت الانقطاعات في التيار الكهربائي ظاهرة متكررة حيث تكافح الحكومة لتلبية احتياجات البلاد من الوقود. ومن المتوقع أن تتفاقم المشكلة مع اقتراب فصل الصيف وتشغيل أجهزة التكييف في المنازل. (إعداد أحمد لطفي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)