مسؤول: بنك مصر يؤسس وحدة إسلامية لإدارة السيولة

Wed Apr 10, 2013 11:20am GMT
 

من أحمد لطفي

القاهرة 10 أبريل نيسان (رويترز) - قال مصدر في بنك مصر المملوك للدولة إن البنك يعمل على إنشاء وحدة خزانة إسلامية هي الأولى من نوعها في البلاد تتيح للنوافذ والبنوك الإسلامية استثمار فوائض السيولة بصيغ شرعية في علامة أخرى على جهود تعزيز المصرفية الإسلامية في مصر.

وقال المصدر في اتصال هاتفي مع رويترز اليوم الأربعاء "نعمل على تأسيس وحدة خزانة متوافقة مع الشريعة تستقبل فوائض سيولة الفروع الإسلامية لبنك مصر."

وذكر المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لعدم إعلان الخطوة رسميا بعد أن الوحدة ستعمل تحت مظلة قسم الخزانة في بنك مصر ثاني أكبر بنوك البلاد من حيث الأصول والذي يشغل شبكة فروع إسلامية. وتوقع بدء العمل بالوحدة في الربع الأول من العام المالي 2013-2014 الذي يبدأ في يوليو تموز.

وقال إن الوحدة ستستقبل بالأساس فوائض سيولة الفروع الإسلامية للبنك وتوظفها بصيغ المرابحة والمشاركة وصيغ إسلامية أخرى مع إمكانية استقبال ودائع بنوك إسلامية أخرى.

وتواجه البنوك الإسلامية في مصر والعالم انتقادات بسبب توظيفها فوائض السيولة لديها في أسواق انتربنك تقليدية لعدم توافر البديل الإسلامي واسع النطاق.

وقال المصدر "معظم البنوك الإسلامية في مصر لا تعرف كيف توظف أموالها وتأخذ موافقات استثنائية من الهيئات الشرعية للاستثمار في أنشطة تقليدية."

وذكر أن اللجنة الشرعية ببنك مصر برئاسة الشيخ جمال قطب أحد علماء الأزهر تدرس المشروع الآن من الناحية الشرعية.

وقال إن الوحدة ستكون أداة إضافية لإدارة السيولة إسلاميا إلى جانب الصكوك الجاري إعداد قانون ينظم إصداراتها لأول مرة في البلاد.

وتنشط في مصر ثلاثة بنوك إسلامية هي فيصل والبركة والوطني للتنمية ويستعد المصرف المتحد المملوك للبنك المركزي المصري للتحول للمصرفية الإسلامية. (تغطية صحفية أحمد لطفي - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)