محافظ البنك المركزي: مصر تحول وديعة قطرية إلى سندات لأجل 18 شهرا

Thu May 30, 2013 5:26pm GMT
 

القاهرة 30 مايو أيار (رويترز) - نقلت صحيفة مصرية اليوم الخميس عن هشام رامز محافظ البنك المركزي قوله إن مصر حولت وديعة بقيمة 2.5 مليار دولار أودعتها قطر لدى البنك في ديسمبر كانون الأول الماضي إلى سندات لأجل 18 شهرا.

ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة الاهرام عن رامز قوله ايضا ان مصر تعمل على تحويل وديعة أخرى بقيمة ثلاثة مليارات دولار أودعتها قطر لدى البنك المركزي هذا الشهر إلى سندات لأجل ثلاث سنوات.

وقدمت قطر تلك الاموال كودائع لدى البنك المركزي لمساعدة مصر في السيطرة على أزمة في العملة ودعم ميزان المدفوعات الذي تضرر جراء اضطرابات سياسية واقتصادية منذ الانتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك في فبراير شباط 2011.

ومنذ ذلك الحين استنزفت مصر اكثر من 20 مليار دولار من احتياطياتها من النقد الأجنبي واقترضت مليارات من الخارج وأرجأت مدفوعات لشركات نفطية لدعم عملتها.

وستعطي السندات لأجل 18 شهرا -التي تستحق في 28 نوفمبر تشرين الثاني 2014- عائدا سنويا قدره 4.25 بالمئة بحسب بيانات على الموقع الالكتروني لبورصة أيرلندا حيث تم إدراج السندات.

وقال محللون إن تسعير تلك السندات يقترب من المستويات الدولية وهو ما يشير إلى أن الداعم المالي الرئيسي لمصر ليس مستعدا للإقراض باسعار فائدة ميسرة تمنحها بعض الوكالات الدولية.

وأقرضت قطر مصر 7.5 مليار دولار منذ انتخاب محمد مرسي رئيسا للبلاد في يونيو حزيران الماضي.

وتسعى مصر للحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي بفائدة قدرها 1.1 بالمئة لكنها مترددة في تبني إجراءات تقشفية طلبها الصندوق في المقابل.

وقال الموقع الالكتروني للبورصة الأيرلندية وبيان من وزارة المالية المصرية أمس الأربعاء إن مصر أصدرت سندات بقيمة 2.7 مليار دولار. ولم يتضح بعد الجهة التي تذهب اليها المئتان مليون دولار الاضافية ولم يذكر مسؤولون مصريون مزيدا من التفاصيل.   يتبع