استقرار العائد على أذون الخزانة المصرية في مزاد اليوم الخميس

Thu Jun 13, 2013 3:40pm GMT
 

القاهرة 13 يونيو حزيران (رويترز) - ظل العائد على أذون الخزانة المصرية مستقرا نسبيا في مزاد اليوم الخميس حيث باع البنك المركزي جميع المعروض رغم حالة القلق التي تسود أسواقا مصرية أخرى قبل تنظيم احتجاجات مناوئة للحكومة في نهاية الشهر الحالي.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية أمس الأربعاء إلى أدنى مستوى خلال ما يقرب من عام بسبب الاحتجاجات المزمعة ونقص الوقود وتحذير من صعوبات في تحويل الأموال إلى خارج البلاد.

ودعت أحزاب ونشطاء من المعارضة إلى تنظيم مظاهرات حاشدة يوم 30 يونيو حزيران في الذكرى الأولى لتولي الرئيس محمد مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين مهام منصبه.

وتراجع الجنيه المصري في السوق السوداء اليوم وبلغت تكلفة التأمين على ديون مصر من مخاطر العجز عن السداد أعلى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2008. وكانت شركة مورجان ستانلي كابيتال إنترناشونال (إم.اس.سي.آي) للمؤشرات أثارت مخاوف أمس الأربعاء بشأن تحويل الأموال إلى خارج مصر.

وقال بعض المتعاملين إن شراء بنوك حكومية لأذون الحزانة يحول دون ارتفاع العائد على ما يبدو لكن متعاملا آخر قال إن السوق أخذت بالفعل في الاعتبار الأنباء السياسية والاقتصادية السلبية.

وارتفع متوسط العائد على أذون لأجل 182 يوما بقيمة ثلاثة مليارات جينه (429 مليون دولار) إلى 14.434 بالمئة من 14.379 بالمئة في مزاد الأسبوع الماضي.

وقال البنك المركزي إن العائد على أذون لأجل 364 يوما بقيمة أربعة مليارات جنيه زاد إلى 14.877 بالمئة من 14.839 بالمئة الأسبوع الماضي.

واستعادت البورصة اليوم الخميس بعض الخسائر التي تكبدتها أمس الأربعاء.

(الدولار = 6.9913 جنيه مصري) (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)