استقرار العائد على أذون الخزانة المصرية بعد خفض حجم الطرح في مزاد

Thu Jun 20, 2013 4:47pm GMT
 

القاهرة 20 يونيو حزيران (رويترز) - قال متعاملون إن العائد على أذون الخزانة المصرية استقر في مزاد اليوم الخميس بعد خفض حجم الطرح وسط قلق السوق من احتجاجات مناوئة للحكومة تدعو إليها المعارضة في 30 من يونيو حزيران.

وخفض البنك المركزي حجم الطرح إلى 5.75 مليار جنيه مصري (821 مليون دولار) من 7.5 مليار جنيه كان يخطط لطرحها للبيع في بادئ الأمر.

وارتفع متوسط العائد على أذون خزانة لأجل 182 يوما بقيمة 2.75 مليار جنيه إلى 14.478 بالمئة من 14.434 بالمئة في مزاد الأسبوع الماضي. وقال البنك المركزي إن العائد على أذون خزانة لأجل 357 يوما بقيمة ثلاثة مليارات دولار زاد إلى 14.906 من 14.877 بالمئة الأسبوع الماضي. وكان البنك طرح أذونا قيمتها أربعة مليارات جنيه.

ودعا نشطاء سياسيون إلى تنظيم مظاهرات حاشدة يوم 30 من يونيو حزيران الذي يوافق الذكرى السنوية الأولى لتنصيب الرئيس محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين.

وذكر متعاملون إن إقبال البنوك المملوكة للدولة على شراء أذون الخزانة أبقى على العائد منخفضا خلال الأسبوعين الماضيين ولكن مواردها توشك على النفاد على ما يبدو. وبدأت البنوك الخاصة في المطالبة بعائد أكبر.

وتسببت المخاوف من الاحتجاجات واتساع عجز الميزانية ونقص الوقود والنقد الأجنبي في تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إلى أدنى مستوياته في 12 شهرا خلال الأسبوعين الماضيين. وأغلق المؤشر منخفضا 1.2 بالمئة اليوم الخميس.

وانخفض سعر الجنيه المصري في السوق السوداء اليوم إلى 6.75 جنيه مقابل الدولار من 6.65 جنيه مقابل دولار يوم الأربعاء.

وأصدر البنك المركزي هذا الأسبوع تعليماته للبنوك بتنفيذ خطة طوارئ للحفاظ على أرصدة نقدية كافية لتغطية عمليات الإيداع والسحب لمدة خمسة أيام على الأقل.

وقال مصرفيون إن هذه هي المرة الأولى التي يصدر فيها البنك المركزي مثل هذه التعليمات منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

(الدولار = 7.0002 جنيه مصري) (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)