أذون الخزانة المصرية ترتفع بعد تراجعها لأدنى مستوى منذ 2011

Sun Sep 22, 2013 4:56pm GMT
 

القاهرة 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - ارتفعت عوائد أذون الخزانة المصرية في عطاء اليوم الأحد بعد أن تراجعت الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوياتها منذ الانتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك في أوائل 2011.

وقدم بعض متعاملي الدخل الثابت عروضا منخفضة الأسبوع الماضي لتوقعات بأن البنك المركزي سيخفض أسعار الفائدة لأجل ليلة 100 نقطة أساس في اجتماع يوم الخميس لكن البنك لم يخفض سوى 50 نقطة أساس.

وتراجعت عوائد أذون الخزانة أكثر من 300 نقطة أساس منذ أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز وما تلا ذلك من تقديم دول خليجية مساعدات قيمتها 12 مليار دولار.

وقال البنك المركزي إن متوسط عائد أذون الخزانة لأجل 91 يوما زاد إلى 10.949 بالمئة من 10.688 بالمئة في عطاء الأسبوع الماضي وارتفع عائد أذون الخزانة لأجل 273 يوما إلى 11.488 بالمئة من 10.830 بالمئة.

وباع البنك ما قيمته مليارا جنيه مصري (290 مليون دولار) من أذون 91 يوما وأربعة مليارات جنيه من أذون 273 يوما وهي القيمة التي أراد جمعها.

(الدولار = 6.8927 جنيه مصري) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)