مقدمة 1-ستاندرد اند بورز ترفع التصنيف الائتماني لمصر

Fri Nov 15, 2013 1:02pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

سيدني/القاهرة 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - رفعت مؤسسة ستاندرد اند بورز تصنيفها لديون مصر طويلة وقصيرة الأجل بالعملة المحلية والأجنبية إلى "‭‭B-/B‬‬" من "‭‭CCC+/C‬‬" قائلة إنها تتوقع استمرار الدعم من الدول التي قدمت مساعدات مالية للقاهرة.

ورحبت الحكومة المدعومة من الجيش بذلك القرار باعتباره خطوة أولى لاستعادة الثقة في الاقتصاد الذي عصفت به الاضطرابات السياسية التي قوضت الاستثمار والسياحة على مدى ثلاث سنوات تقريبا.

وجاء القرار بعد أن اعتبرت مؤسسة التصنيف الائتماني أن السلطات المصرية وفرت ما يكفي من النقد الأجنبي لتلبية الاحتياجات التمويلية للميزانية والمدفوعات الخارجية في الأجل القصير.

وتعهدت دول خليجية بمساعدات قيمتها 12 مليار دولار لمصر بعد أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز في أعقاب احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقالت ستاندرد اند بورز في بيان "نتوقع استمرار الدعم من المقرضين عبر الاتفاقات الثنائية في المدى المتوسط بينما تحاول السلطات المصرية مواجهة التحديات السياسية والاقتصادية."

وتنظر المؤسسة للتصنيف نظرة مستقبلية مستقرة.

وقد خفضت مؤسسات التصنيف الثلاثة الرئيسية تصنيف مصر عدة مرات منذ الانتفاضة الشعبية على حكم حسني مبارك التي اندلعت في 25 يناير كانون الثاني 2011.

وقال وزير المالية أحمد جلال في بيان إن هذا أول تحسن لتقييم تلك المؤسسات منذ أن بدأت تغطية الوضع المالي لمصر في التسعينات.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية)