ارتفاع العائد في مزاد لاذون الخزانة المصرية بعد هبوط استمر 3 أسابيع

Thu May 2, 2013 6:15pm GMT
 

القاهرة 2 مايو أيار (رويترز) - ارتفع العائد في مزاد على أذون خزانة مصرية بقيمة سبعة مليارات جنيه (1.01 مليار دولار) اليوم الخميس بعد هبوط استمر ثلاثة أسابيع بينما تراجع العائد على سندات للخزانة.

وهبط عائد أذون الخزانة منذ أن وعدت قطر في العاشر من أبريل نيسان بإقراض القاهرة ثلاثة مليارات دولار لدعم الميزانية المصرية وتعهدت ليبيا بقرض آخر بقيمة ملياري دولار. وارتفع العائد اليوم رغم أن الهبوط كان ينظر إليه على أنه مبالغ فيه وبسبب الحذر بشان موعد تسليم القرض.

ووصل القرض الليبي بالفعل لكن مسؤولا مصريا قال لرويترز هذا الأسبوع إن القطريين طلبوا فائدة 5 بالمئة للسندات الحكومية التي يعتزمون شراءها وهو ما بدد آمال القاهرة في عائد تمييزي على السندات.

ووصل رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني إلى مصر يوم الثلاثاء في زيارة قصيرة لكنه غادر البلاد دون الإعلان عن إتفاق بشأن السندات.

واستنزفت مصر احتياطياتها من النقد الأجنبي ولجأت إلى الاقتراض من الخارج لدعم عملتها وتقليص العجز في ميزانيتها. وأدى الاقتراض الحكومي لسد عجز الميزانية إلى تقليص قدرة البنوك المحلية على الإقراض.

وزاد متوسط العائد على أذون خزانة لأجل 182 يوما بقيمة 3.5 مليار جنيه بيعت اليوم إلى 13.789 بالمئة من 13.579 بالمئة في مزاد الأسبوع الماضي بينما ارتفع العائد على أذون لأجل 364 يوما بقيمة 3.5 مليار جنيه إلى 14.043 بالمئة من 13.973 بالمئة في المزاد السابق.

لكن العائد على سندات لأجل ثلاث سنوات بقيمة 500 مليون جنيه تراجع إلى 14.83 بالمئة من 15.008 بالمئة في مزاد في 15 أبريل نيسان كما هبط العائد في مزاد أعيد فتحه لسندات لأجل عشر سنوات بقيمة 500 مليون جنيه إلى 16.906 بالمئة من 16.996 بالمئة في مزاد في الأول من أبريل. وتستحق السندات لأجل عشر سنوات في الأول من يناير كانون الثاني 2023.

وتم طرح مزاد السندات مبكرا بسبب عطلة للقطاع المصرفي في مصر يومي الأحد والإثنين القادمين.

(الدولار= 6.9414 جنيه مصري)

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292)