قفزة بعوائد أذون الخزانة المصرية بعد إلغاء عطاء الأسبوع الماضي

Sun May 12, 2013 2:43pm GMT
 

القاهرة 12 مايو أيار (رويترز) - قفزت عوائد أذون الخزانة المصرية لأجل ثلاثة أشهر وتسعة أشهر نحو نقطة مئوية كاملة اليوم الأحد مقتدية بارتفاع أسعار آجال أخرى لكن دون تأثر يذكر بأنباء تسلم مصر أموالا قطرية.

كان عطاء الأسبوع الماضي ألغي بسبب عطلة للبنوك يومي الأحد والاثنين. لكن عوائد أذون الخزانة لستة أشهر واثنى عشر شهرا ارتفعت في عطاء يوم الخميس.

وارتفعت العوائد في الأسبوعين الأخيرين لأسباب منها بواعث قلق من أن الأموال القطرية لن تأتي وما قال متعاملون إنه اعتقاد بأن البنك المركزي ربما رفع سعر الإقراض لأجل ليلة خلال اجتماع يوم الخميس الماضي.

وقال محلل إن ارتفاع العائد قد يعني أن المستثمرين مازالوا يتوخون الحذر.

ولم يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة وأعلن صباح اليوم - قبل دائق من الموعد النهائي لتقديم عروض شراء أذون الخزانة - أنه تسلم وديعة قطرية بثلاثة مليارات دولار.

وقال البنك المركزي إن متوسط عائد أذون الخزانة لأجل 91 يوما قفز إلى 13.927 بالمئة من 13.018 بالمئة في العطاء السابق يوم 28 ابريل نيسان في حين ارتفع عائد الأذون لأجل 266 يوما إلى 14.703 بالمئة من 13.743 بالمئة.

وباع البنك ما قيمته ملياري جنيه مصري (287.5 مليون دولار) من الأذون لأجل 91 يوما وثلاثة مليارات جنيه من الأذون لأجل 266 يوما.

(الدولار = 6.9562 جنيه مصري) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)