إعادة-ارتفاع العائد على اذون الخزانة المصرية بعد قرار للبنك المركزي

Sun May 19, 2013 9:22pm GMT
 

(إعادة دون تغيير في النص)

القاهرة 19 مايو أيار (رويترز) - ارتفع العائد على اذون الخزانة المصرية للأجلين ثلاثة شهور وتسعة شهور اليوم الاحد وانخفض حجم المزاد بعد قرار جديد للبنك المركزي حد من كمية الاموال التي يمكن للبنوك ضخها في سوق المال لشراء الاذون.

وقال البنك المركزي انه باع ما قيمته 3.5 مليار جنيه فقط (501.7 مليون دولار) من اذون الخزانة بدلا مما قيمته ستة مليارات جنيه حسبما كان معروضا اصلا.

ويشعر البنك المركزي المصري بالقلق من ان تكون البنوك تستثمر اموالا اكثر مما ينبغي في سوق المال المحلية وادوات الدخل الثابت. وقال البنك ان المصارف لن يمكنها استثمار اكثر من اثنين بالمئة من رأسمال المستوى الاول في الادوات انخفاضا من نسبة خمسة بالمئة السابقة.

وقال متعاملون ان الافتقار للطلب بعد صدور القرار الاسبوع الماضي دفع البنك المركزي الى الغاء مزاد الأذون لأجلي ستة اشهر و12 شهرا يوم الخميس.

وكانت العوائد على اذون الخزانة ترتفع بالفعل قبل القرار فيما نتج جزئيا من القلق من جفاف السيولة في البنوك.

وقال البنك المركزي ان متوسط العائد على اذون الخزانة لأجل 91 يوما ارتفع الى 14.288 في المئة من 13.927 في المئة في مزاد الاسبوع الماضي. وزاد العائد على الاذون لأجل 273 يوما الى 15.080 في المئة من 14.703 في المئة.

وقال البنك انه باع ما قيمته 1.5 مليار جنيه من الاذون لأجل 91 يوما ومليارا جنيه من الاذون لأجل 273 يوما.

(الدولار يساوي 6.9760 جنيه مصري) (اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير عمر خليل)