تراجع العائد على أذون الخزانة المصرية بعد التعهد بمساعدات خليجية

Thu Jul 11, 2013 1:55pm GMT
 

القاهرة 11 يوليو تموز (رويترز) - انخفض العائد على أذون الخزانة المصرية في مزاد اليوم الخميس بعد تعهدات بتقديم مساعدات خليجية بمليارات الدولارات بثت روحا جديدة في الأوضاع المالية المتعثرة بالبلاد.

وتعهدت السعودية والكويت والإمارات بتقديم قروض ومنح لمصر يبلغ إجماليها 12 مليار دولار يومي الثلاثاء والأربعاء بعد أسبوع من إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي.

وقال أحد المتعاملين في القاهرة "المساعدات القادمة من دول مجاورة والبالغة 12 مليار دولار هي مبلغ ضخم من شأنه أن يخفف الضغوط الكبيرة قصيرة المدى على الجنيه المصري وعلى الأوضاع المالية للدولة."

وأضاف "هذه المساعدات المالية الكبيرة إلى جانب التقدم الذي أحرز على الجبهة السياسية بعد تعيين رئيس وزراء كان لها أثر إيجابي على معنويات المستثمرين."

وقال خبير الاقتصاد الليبرالي حازم الببلاوي الذي عين رئيسا لوزراء مصر يوم الثلاثاء إنه يتوقع الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة أوائل الأسبوع المقبل.

وتراجع متوسط العائد على أذون الخزانة لأجل 182 يوما إلى 13.851 بالمئة من 14.156 بالمئة في المزاد الأخير الذي أقيم في الرابع من يوليو تموز بعد يوم من إطاحة الجيش بمرسي.

وانخفض العائد على أذون الخزانة لأجل 364 يوما إلى 14.312 بالمئة من 14.609 بالمئة في مزاد الأسبوع الماضي.

وباع البنك المركزي أذون خزانة لأجل 182 يوما بقيمة ثلاثة مليارات جنيه (428 مليون دولار) وأخرى لأجل 364 يوما بقيمة أربعة مليارات جنيه.

(الدولار = 7.0091 جنيه مصري) (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)