انخفاض العائد على سندات خزانة مصرية بعد مساعدات خليجية وتشكيل الحكومة

Mon Jul 15, 2013 1:40pm GMT
 

القاهرة 15 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت العائدات على سندات الخزانة المصرية في مزاد اليوم الاثنين بعد مساعدات خليجية بمليارات الدولارات وتشكيل مجلس وزراء جديد وهو ما ساهم في دعم ثقة المستثمرين في الأوضاع المالية للبلاد.

وتعهدت السعودية والكويت ودولة الامارات العربية المتحدة مجتمعة بتقديم 12 مليار دولار لمصر في شكل قروض ومنح ومنتجات وقود يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين بعد أسبوع من الإطاحة بالرئيس محمد مرسي.

ويضع رئيس الوزراء المؤقت حازم الببلاوي اللمسات الأخيرة على تشكيل مجلس الوزراء الجديد بعد الإعلان عن مجموعة من التعيينات الوزارية.

وقال أحد المتعاملين في أدوات الدخل الثابت في القاهرة "هبطت العائدات اليوم مواصلة مسارها النزولي ... منذ أن تلقينا نحو 12 مليار دولار منح ومساعدات من دول خليجية." مضيفا أن التعهد بتقديم المساعدات خفف أيضا الضغوط على الجنيه المصري.

وتابع المتعامل "إذا نظرنا إلى ذلك كنجاح اقتصادي مصحوبا بنجاح سياسي يتمثل في تشكيل حكومة ولدينا الآن رئيس وزراء فإن ذلك يخلق إقبالا على الأوراق المالية الحكومية."

وهبط متوسط العائد على سندات لأجل ثلاث سنوات اليوم إلى 15.013 في المئة من 15.451 في المئة في المزاد السابق في 26 يونيو حزيران بينما بلغ العائد 15.922 في المئة على سندات لأجل سبع سنوات انخفاضا من 16.133 في المئة في المزاد السابق يوم 17 يونيو.

وقال البنك المركزي إنه قبل عروضا بقيمة ملياري جنيه (286 مليون دولار) لسندات لأجل ثلاث سنوات وبقيمة 1.5 مليار جنيه للسندات لأجل سبع سنوات حيث باع كل الكميات التي كان يخطط لبيعها في الإصدارين.

(الدولار= 6.9979 جنيه مصري) (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)