تراجع عائد أذون الخزانة المصرية بعد تشكيل الحكومة الجديدة

Thu Jul 18, 2013 3:13pm GMT
 

القاهرة 18 يوليو تموز (رويترز) - تراجع العائد على أذون الخزانة المصرية في عطاء طرحه البنك المركزي اليوم الخميس وذلك للأسبوع الثالث وبفعل آمال بأن حكومة جديدة يدعمها الجيش ستكون قادرة على معالجة الوضع المالي المتدهور للبلاد.

وأدى 33 وزيرا منهم عدد كبير من الخبراء اليمين القانونية أمام الرئيس المؤقت عدلي منصور يوم الثلاثاء.

وقال خليل البواب مدير قسم استثمارات العائد الثابت لدى المجموعة المالية-هيرميس لإدارة الأصول في القاهرة "هذا استمرار للأجواء الايجابية السائدة بوجه عام في السوق بفضل الحكومة الجديدة واحتمال تحسن الأداء.

"أهداف الحكومة الجديدة لن تقيل الاقتصاد من عثرته. سيضعوننا على الطريق الصحيح وهو أمر مطلوب في حد ذاته."

وبعد أن قدمت البنوك عروضها في عطاء الأذون قال البنك المركزي اليوم الخميس إنه تسلم ثلاثة مليارات دولار من الإمارات العربية المتحدة في إطار مساعدات قيمتها 12 مليار دولار تعهدت بها دول خليجية إثر الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز.

وقال البنك إن متوسط العائد على أذون الخزانة لأجل 182 يوما تراجع إلى 13.513 بالمئة من 13.851 بالمئة في العطاء السابق يوم 11 من يوليو تموز.

وتراجع العائد على أذون الخزانة لأجل 357 يوما إلى 14.012 بالمئة من 14.312 بالمئة في عطاء الأسبوع الماضي.

وباع البنك المركزي ما قيمته ثلاثة مليارات جنيه مصري (428.40 مليون دولار) من أذون الخزانة لأجل 182 يوما وأربعة مليارات جنيه من أذون الخزانة لأجل 357 يوما.

(الدولار = 7.0028 جنيه مصري) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)