تراجع عائد أذون الخزانة المصرية للأسبوع الرابع

Sun Jul 28, 2013 2:52pm GMT
 

القاهرة 28 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت عوائد أذون الخزانة المصرية في عطاء اليوم الأحد وذلك للأسبوع الرابع على التوالي منذ أطاح الجيش بالرئيس المنتخب محمد مرسي لكن مستثمرين يقولون إن التراجعات قد تتوقف قريبا.

وتنخفض العوائد لآمال بأن الحكومة الجديدة التي يدعمها الجيش والمعززة بمساعدات خليجية قيمتها 12 مليار دولار ستكون قادرة على إصلاح الأوضاع المالية المتدهورة للبلاد.

وقال خليل البواب مدير تداولات أدوات الدخل الثابت بالمجموعة المالية-هيرميس لإدارة الأصول في القاهرة "كدنا ننتهي. ستتوقف عن التراجع عندما يدرك الناس أن الأمر غير قابل للاستمرار .. مازال لدينا عجز ضخم في الميزانية والعوامل الأساسية لم تتضح بعد."

وقال البنك المركزي إن متوسط العائد على أذون الخزانة لأجل 91 يوما هبط إلى 12.513 بالمئة من 12.851 بالمئة في عطاء الأسبوع الماضي. وانخفض العائد أكثر من 1.8 نقطة مئوية منذ عزل مرسي في الثالث من يوليو تموز.

ونزل عائد أذون الخزانة لأجل 273 يوما إلى 13.601 بالمئة من 13.769 بالمئة في عطاء 21 يوليو.

وباع البنك المركزي ما قيمته مليارا جنيه مصري (286 مليون دولار) من أذون الخزانة لأجل 91 يوما وأربعة مليارات جنيه من الأذون لأجل 273 يوما وهي المبالغ التي أراد جمعها.

(الدولار = 7.0025 جنيه مصري) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)