انخفاض العائد على سندات خزانة مصرية لأدنى مستوى في 30 شهرا اليوم

Mon Aug 5, 2013 1:53pm GMT
 

القاهرة 5 أغسطس آب (رويترز) - هبط العائد على سندات خزانة مصرية لأجل عشر سنوات لأدنى مستوياته خلال 30 شهرا في مزاد اليوم الإثنين في أعقاب اتجاه مماثل للديون قصيرة الأجل منذ أن أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي المنتمي للتيار الإسلامي في الثالث من يوليو تموز.

وتراجع متوسط العائد إلى 16.2 في المئة من 16.63 في المئة في المزاد السابق في 22 يوليو تموز.

وقال البنك المركزي إنه قبل عروض شراء لسندات بقيمة 1.5 مليار جنيه مصري (215 مليون دولار) وهي كمية السندات بأكملها التي عرضها للبيع.

وقال يوسف كامل المتعامل في أدوات الدخل الثابت في القاهرة إن العائد على السندات لأجل عشر سنوات بلغ أدنى مستوياته منذ انتفاضة يناير 2011 في الوقت الذي ترتفع فيه الأسهم المصرية.

وأضاف "تحسنت شهية ومعنويات المستثمرين في الأيام الماضية مع تلميحات من مجلس الوزراء الجديد حول خطط لتحفيز الاقتصاد."

ولم يتعاف الاقتصاد المصري بعد من تداعيات الانتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك في 2011. ونما الناتج المحلي الإجمالي 2.3 في المئة في التسعة أشهر المنتهية في مارس آذار وذلك أقل كثيرا من معدل نمو قدره ستة في المئة يعتقد أنه ضروري لاستيعاب القادمين الجدد إلى سوق العمل.

وقال وزراء مصريون إنهم سيتفادون تقليصا كبيرا في الإنفاق العام وسيحاولون بدلا من ذلك تشجيع النمو من خلال تحسين الوضع الأمني وضخ أموال جديدة.

وخفض البنك المركزي يوم الخميس الفائدة الأساسية لليلة واحدة نصف نقطة مئوية.

وتلقت الحكومة المصرية الجديدة مساعدات بلغت خمسة مليارات دولار من دول خليجية الشهر الماضي لدعم اقتصاد البلاد بعد الإطاحة بمرسي وهناك سبعة مليارات دولار أخرى منتظرة.   يتبع