مصحح-انخفاض عائدات أذون الخزانة المصرية للأسبوع الخامس مع ارتفاع التضخم

Wed Aug 7, 2013 8:28pm GMT
 

(لتصحيح معدل التضخم في الفقرة الثامنة إلى 10.28 بالمئة بدلا من 12.28 بالمئة)

القاهرة 7 أغسطس آب (رويترز) - انخفضت العائدات على أذون الخزانة المصرية للأسبوع الخامس على التوالي في مزاد اليوم الأربعاء إذ هبط العائد على أذون لأجل عام إلى مستوى يماثل تضخم أسعار المستهلكين في البلاد.

وتراجعت عائدات أذون الخزانة بشكل مطرد منذ أن أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز وهو ما دفع دولا عربية خليجية إلى التعهد بمساعدات لمصر بقيمة 12 مليار دولار.

وتوقعت المجموعة المالية هيرميس في مذكرة أن يظل التضخم مرتفعا على مدى العام القادم رغم المساعدات العربية. وتوقعت أن يبلغ متوسط المعدل السنوي لتضخم أسعار المستهلكين 9.4 في المئة في السنة المالية حتى يونيو حزيران 2014.

وقالت هيرميس إن المساعدات ستساهم في إبقاء التضخم تحت السيطرة إلى حد ما من خلال السماح للدولة بدعم العملة وهو ما سيخفض أسعار المنتجات المستوردة ويتيح مواصلة امداد المستهلكين بمنتجات طاقة رخيصة مدعمة.

وأدت جهود دعم الجنيه المصري إلى وصول احتياطيات النقد الأجنبي في البلاد إلى مستويات حرجة في وقت سابق هذا العام وهو ما شكل تهديدا لقدرة مصر أكثر البلاد العربية سكانا على شراء الاحتياجات الضرورية من القمح والوقود.

وقال البنك المركزي إن متوسط العائد على أذون لأجل 364 يوما هبط إلى 12.686 في المئة اليوم الأربعاء من 13.326 في المئة في مزاد الأسبوع الماضي.

وهذا يشكل فعليا عائدا قدره 10.29 في المئة بعد حساب ضريبة دخل على الأذون نسبتها 20 في المئة.

وأظهرت أرقام نشرها البنك المركزي اليوم ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين في المدن في عام حتى يوليو تموز إلى 10.28 في المئة.   يتبع