أداء متباين لعوائد الأذون المصرية بعد انتعاشها الأسبوع الماضي

Sun Sep 29, 2013 2:08pm GMT
 

القاهرة 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - تبيان أداء عوائد أذون الخزانة المصرية في عطاء اليوم الأحد حيث ارتفعت عوائد الأذون لأجل ثلاثة أشهر للأسبوع الثاني بعد أن بلغت أدنى مستوياتها منذ الانتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك في أوائل 2011.

وتراجعت العوائد أكثر من 300 نقطة أساس بعد أن أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز وما تلا ذلك من تعهد دول خليجية بتقديم مساعدات قيمتها 12 مليار دولار. وانتعشت العوائد الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ تدخل الجيش.

وقال يوسف كامل متعامل أدوات الدخل الثابت في القاهرة "مازال التفاؤل قائما بشأن السندات الحكومية والإقبال قوي كما هو واضح من نسب الاكتتاب المرتفعة في عطاءات الأسبوع الحالي."

وزاد متوسط العائد على أذون الخزانة لأجل 91 يوما إلى 11.037 بالمئة من 10.949 بالمئة في عطاء الأسبوع الماضي لكن عائد الأذون لأجل 266 يوما نزل إلى 11.382 بالمئة من 11.488 بالمئة حسبما ذكر البنك المركزي.

وباع البنك ما قيمته مليارا جنيه مصري (290 مليون دولار) من أذون الخزانة لأجل 91 يوما و3.5 مليار جنيه من أذون 266 يوما ليجمع المبلغ الذي أراده.

(الدولار = 6.8918 جنيه مصري) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)