محافظ المركزي المصري: لم نتسلم بعد جدول سداد ديون شركات النفط الأجنبية

Mon Sep 30, 2013 9:06am GMT
 

القاهرة 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال محافظ البنك المركزي المصري في تصريحات نشرت اليوم الاثنين إن البنك لم يتسلم حتى الآن جدول سداد المديونيات المستحقة على الهيئة العامة للبترول لشركات النفط الأجنبية والتي تقدر بنحو ستة مليارات دولار.

وقال المحافظ هشام رامز في تصريحات لصحيفة المال "الهيئة (العامة للبترول) تضع جدول سداد وتعود لوزارة المالية لتدبير احتياجاتها بالجنيه المصري ثم البنك المركزي لتوفير الدولار وحتى الآن لم نتسلم جدول سداد هذه المديونيات."

كان وزير المالية المصري قال في وقت سابق هذا الشهر إن مصر ستبدأ سداد الديون المستحقة لشركات النفط الأجنبية خلال أسابيع.

وقال رامز للمال "البنك المركزي يدرس الموضوع من مختلف جوانبه لتحديد موقفه من أولويات ضخ النقد الأجنبي لأن المبلغ سيتم تدبيره من أرصدة الاحتياطي.

"ما يهمني هو موقف الاحتياطي وجدول أقساط الديون وحجم الاستثمارات التي ستضخها الشركات الدائنة بعد سداد المديونية وحجم الزيادة في إنتاجها وكيف ستسهم هذه الزيادة في تقليل الطلب على استيراد المواد البترولية."

وتظهر بيانات مالية لأن مصر مدينة لشركات منها بي.بي وبي.جي جروب وإديسون وترانس جلوب بأكثر من 5.2 مليار دولار حتى نهاية 2012. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)