مصر تتوقع عجزا أعلى من المستهدف في ميزانية العام المالي القادم

Sun Apr 27, 2014 9:46pm GMT
 

القاهرة 27 أبريل نيسان (رويترز) - قال وزير المالية المصري هاني دميان اليوم الأحد إن الحكومة تتوقع عجزا في ميزانيتها يتراوح بين 14 و14.5 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي في العام المالي الذي يبدأ يوم أول يوليو تموز وهو ما يزيد على المستوى المستهدف الذي أعلنه في مارس آذار ويتراوح بين عشرة و10.5 في المئة.

ويعاني الاقتصاد المصري من أكثر من ثلاث سنوات من الاضطراب السياسي الذي أبعد السياح والاستثمار. وخفض دميان الشهر الماضي النمو الاقتصادي المستهدف للعام المالي حتى نهاية يونيو حزيران إلى ما بين 2 و2.5 في المئة من ما بين 3 و3.5 في المئة.

وقال دميان في مقابلة مع قناة سي.بي.سي الفضائية "عجز الموازنة لو ماعملناش اصلاحات هيبقى فى حدود 350 او 340 مليار جنيه (48.60 مليار-50.03 مليار دولار) اى فى حدود مابين 14 الى 14.5 في المئة من الناتج القومى."

ويمتد العام المالي المصري من أول يوليو تموز حتى 30 يونيو حزيران.

وفي مارس آذار قال دميان إن عجز الميزانية الحكومية للعام المالي 2013-2014 سيكون حوالي 12 في المئة وإن من المتوقع ان يتراوح بين عشرة و10.5 في المئة في العام المالي التالي.

وأعرب دميان الذي عين في المنصب في وقت سابق هذا العام عن أمله في أن تسهم الاصلاحات الاقتصادية في خفض عجز الميزانية إلى عشرة في المئة من الناتج المحلي الاجمالي لكنه لم يعط اطارا زمنيا.

(الدولار يساوي 6.9953 جنيه مصري) (اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)