عوائد أذون الخزانة المصرية تقفز لأعلى مستوياتها في 4 أشهر

Sun May 4, 2014 2:59pm GMT
 

القاهرة 4 مايو أيار (رويترز) - قفزت عوائد أذون الخزانة المصرية لأجل 91 و266 يوما لتصل إلى أعلى مستوياتها في أكثر من أربعة أشهر اليوم الأحد مع تراجع الطلب على الأوراق الحكومية وسط توقعات بأن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة في الربع القادم.

وزاد متوسط العائد في عطاء لبيع ما قيمته ملياري جنيه مصري (285.41 مليون دولار) من أذون لأجل 91 يوما إلى 10.637 بالمئة وهو أعلى مستوى له منذ 26 نوفمبر تشرين الثاني مقارنة مع 10.423 بالمئة في العطاء السابق يوم 27 أبريل نيسان.

وارتفع عائد أذون لأجل 266 يوما في عطاء لبيع ما قيمته 3.5 مليار جنيه إلى 11.161 بالمئة وهو أعلى مستوى منذ 26 نوفمبر تشرين الثاني مقارنة مع 10.859 بالمئة في عطاء مماثل لأذون أجلها 273 يوما في 27 أبريل نيسان.

وقال متعامل في أدوات الدخل الثابت "أعتقد أننا سنشهد خفضا لأسعار الفائدة في الفترة المقبلة ربما في الاجتماع القادم للجنة السياسة النقدية أو الذي بعده."

وأضاف "لذا أرى أن الاتجاه الصعودي الذي نشهده هو مجرد وضع مؤقت وسيستقر."

وفي الأسبوع الماضي قفزت العوائد على أذون لأجل 182 يوما و357 يوما إلى أعلى مستوياتها في أكثر من ثلاثة أشهر.

وتلجأ الحكومة إلى سوق النقد المحلية لتمويل عجز الميزانية منذ الانتفاضة الشعبية في أوائل 2011 والتي أدت إلى نزوح المستثمرين الأجانب وفرضت ضغوطا على العملة المحلية. وتستفيد البنوك المحلية من العائد المرتفع لإصدارات الديون المصرية.

ويوم الاثنين أبقى البنك المركزي أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير مع سعيه لتحقيق التوازن بين تنشيط الاقتصاد واحتواء الضغوط التضخمية.

(الدولار = 7.0076 جنيه مصري) (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)