مصحح-عائد السندات المصرية الأعلى في 8 أشهر وتأخر في إعلان النتائج

Tue May 6, 2014 12:01pm GMT
 

(لتصحيح كلمة "أسعار" في الفقرة الأولى إلى "عوائد")

القاهرة 6 مايو أيار (رويترز) - قفزت عوائد سندات الخزانة المصرية لأعلى مستوى في ثمانية أشهر في عطاء جرى أمس الاثنين وتأخر إعلان نتائجه وسط تكهنات بأن العروض رفعت العوائد كثيرا على الحكومة التي تواجه عجزا متزايدا في الميزانية.

وزاد متوسط عائد السندات لأجل خمس سنوات إلى 13.460 بالمئة من 13.076 بالمئة في العطاء السابق يوم الثامن من ابريل نيسان في حين ارتفع عائد سندات عشر سنوات إلى 15.436 بالمئة من 15.069 بالمئة.

ولم تبلغ العوائد تلك المستويات المرتفعة منذ الثالث من سبتمبر أيلول عندما بلغ متوسط عائد سندات الخمس سنوات 14.63 بالمئة وعائد السندات لأجل عشر سنوات 15.96 بالمئة.

وقال متعاملون في أدوات الدخل الثابت إن الطلب على الأوراق الحكومية يتراجع وسط توقعات بأن البنك المركزي سيخفض أسعار الفائدة في ربع السنة القادم.

ويرجع ارتفاع العائد أيضا إلى تردد سوق النقد المحلية في تمويل عجز الميزانية بعد أن ظلت الحكومة تعتمد عليها منذ تسببت انتفاضة شعبية أوائل 2011 في نزوح معظم المستثمرين الأجانب وضغوط على العملة المحلية.

وقال متعامل في الدخل الثابت مقيم في القاهرة لرويترز إن طفرة يوم الاثنين أوقد شرارتها عطاء أذون خزانة لأجل 266 يوما طرحه البنك المركزي يوم الأحد وبلغ العائد فيه مستوى أعلى بقليل من أذون لأجل 357 يوما بيعت في الأسبوع السابق.

وقال المتعامل "بعث هذا برسالة إلى السوق بأن الحكومة مضطرة إلى الاقتراض وأن وزارة المالية غير عابئة بالعوائد في الوقت الحالي .. يشجع هذا السوق على طلب المزيد"

وأرجأ البنك المركزي إعلان نتيجة العطاء لما بعد ساعات عمل البنوك يوم الاثنين وهو ما قال متعاملون إنه قد يرجع إلى قلق الحكومة من ارتفاع العوائد.   يتبع