تراجع عائد أذون الخزانة المصرية للعطاء الثاني على التوالي

Sun May 18, 2014 1:42pm GMT
 

القاهرة 18 مايو أيار (رويترز) - تراجع متوسط عائد أذون الخزانة المصرية لأجل 91 و266 يوما في العطاء الثاني على التوالي اليوم الأحد لتنزل عن أعلى مستوياتها في عدة أشهر قبيل انتخابات رئاسية مقررة.

وتراجع عائد الأذون لأجل 91 يوما إلى 10.449 بالمئة من 10.564 بالمئة. وانخفض عائد الأذون لأجل 266 يوما إلى 10.787 بالمئة من 10.942 بالمئة في العطاء السابق يوم 11 مايو أيار. وعوائد اليوم هي الأدنى للاستحقاقين منذ أواخر ابريل نيسان.

كانت عوائد أذون الخزانة لأجل 91 و266 يوما قفزت في الرابع من مايو أيار إلى أعلى مستوياتها في أكثر من أربعة أشهر مع انخفاض الطلب على الأوراق الحكومية وسط توقعات بأن يعمد البنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة في الربع القادم.

وفي عطاء الرابع من مايو أيار ارتفع متوسط العائد على أذون 91 يوما إلى 10.637 بالمئة وزاد عائد أذون 266 يوما إلى 11.161 بالمئة وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وقال خليل البواب مدير الأصول في المجموعة المالية هيرميس "انتعاش العوائد أوقد شرارة (مستويات) عوائد جديدة وتلك المستويات مغرية للمتعاملين في السوق التي مازالت عالية السيولة.

"أراد المشترون تكوين مراكز جديدة قبيل الانتخابات الرئاسية في ضوء الاستقرار الحكومي المأمول. كلما اقتربنا من ذلك تراجعت المعدلات أكثر."

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يفوز عبد الفتاح السيسي القائد السابق للجيش بالانتخابات التي تجري يومي 26 و27 مايو أيار.

وتلجأ الحكومة لسوق النقد المحلية لتمويل عجز الميزانية منذ انتفاضة أوائل 2011 التي تسبب في نزوح المستثمرين الأجانب وضغوط على العملة المحلية.

وأبقى البنك المركزي أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير خلال اجتماعه الأخير نهاية ابرل نيسان في مسعى لتحقيق التوازن بين تنشيط الاقتصاد واحتواء الضغوط التضخمية. ويعقد البنك اجتماعه التالي للسياسة النقدية يوم 29 مايو أيار. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)