عائد أذون الخزانة المصرية يقفز بعد رفع الفائدة

Sun Jul 20, 2014 2:42pm GMT
 

القاهرة 20 يوليو تموز (رويترز) - قفزت عوائد أذون الخزانة المصرية أكثر من واحد بالمئة اليوم الأحد بعد أن رفع البنك المركزي المصري على غير المتوقع أسعار الفائدة الأسبوع الماضي في محاولة لاحتواء التضخم.

وزاد متوسط عائد أذون الخزانة لأجل 91 يوما إلى 11.826 بالمئة وهو أعلى مستوى منذ يوليو تموز الماضي عندما أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين إثر احتجاجات حاشدة. وفي عطاء الأسبوع الماضي بلغ متوسط العائد 10.781 بالمئة.

وقال البنك المركزي إن متوسط عائد أذون الخزانة لأجل 266 يوما بلغ 12.246 بالمئة ارتفاعا من 11.119 بالمئة وليسجل أعلى مستوى منذ سبتمبر أيلول.

كان البنك المركزي رفع أسعار الفائدة الرئيسية يوم الخميس في خطوة مفاجئة اعتبرت محاولة لكبح جماح التضخم بعد أقل من أسبوعين من قيام الحكومة بخفض الدعم على الوقود والكهرباء.

ومن المتوقع أن ترفع تخفيضات الدعم معدل التضخم إلى خانة العشرات في يوليو تموز.

وقال متعامل بأدوات الدخل الثابت في القاهرة "رفع الفائدة 100 نقطة أساس ... خطوة قوية لم تتوقعها السوق. بعث ذلك برسالة إلى السوق بأن التضخم سيكون مصدر خطر في الأشهر المقبلة مما قد يستدعي مزيدا من الزيادات."

وأضاف "دفعت الخطوة الجريئة عدة متعاملين في السوق إلى عدم دخول عطاء اليوم إلى أن تتضح الصورة بخصوص اتجاه أسعار الفائدة في المستقبل مما أدى إلى ارتفاع العوائد بسبب انخفاض الطلب.

وباع البنك المركزي ما قيمته 2.5 مليار جنيه (349.65 مليون دولار) من أذون الخزانة لأجل 91 يوما وثلاثة مليارات جنيه من أذون 266 يوما وهي القيمة التي عرضها بالكامل.

(الدولار = 7.1500 جنيه مصري) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)