مصر ترجئ إعلان نتيجة بيع سندات مع ارتفاع العائدات

Mon Jul 21, 2014 5:04pm GMT
 

القاهرة 21 يوليو تموز (رويترز) - أرجأت مصر إعلان نتائج مزاد لبيع سندات اليوم الإثنين بعدما أدى قيام البنك المركزي المصري الأسبوع الماضي برفع أسعار الفائدة الأساسية إلى ارتفاع عائدات الديون قصيرة الأجل بشكل كبير.

وقفزت عائدات أذون الخزانة المصرية بما يزيد عن واحد في المئة أمس الأحد أول يوم للتعاملات بعدما رفع المركزي الفائدة بشكل غير متوقع 100 نقطة أساس في محاولة لكبح جماح التضخم.

كان البنك قد أعلن عن مزاد لبيع سندات لأجل 18 شهرا بقيمة 1.5 مليار جنيه (209.8 مليون دولار) وسندات لأجل ثلاث سنوات بقيمة ملياري جنيه وسندات لأجل سبع سنوات بقيمة 750 مليون جنيه. لكن النتائج لم تعلن حتى الساعة 1530 بتوقيت جرينتش.

وبلغ متوسط العائد في المزاد السابق لتلك الاستحقاقات في الثامن من يوليو تموز 11.579 في المئة للسندات لأجل 18 شهرا و12.690 في المئة للسندات لأجل ثلاث سنوات و14.536 في المئة للسندات لأجل سبع سنوات.

وتم إلغاء مزادات لسندات وأذون خزانة أو تقليص حجمها أحيانا في أوقات سابقة. وعلى سبيل المثال أرجأ البنك المركزي في مايو أيار إعلان نتيجة مزاد لبيع سندات وسط ارتفاع العائدات قبل أن يقبل بيع نصف كمية السندات التي عرضها.

وقال متعامل مقيم في القاهرة "يتوقع المتعاملون عوائد أعلى بكثير بعد رفع الفائدة ومزاد أمس.

"سيتم تسوية السندات الثلاثاء لذا فمن غير المتوقع أن يتأخر (إعلان البنك) عن الغد."

(الدولار= 7.1501 جنيه مصري) (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)