مقدمة 1-مصر تعتزم إصدار عطاء لجمع ملياري دولار لسداد ديون شركات نفط أجنبية

Thu Nov 13, 2014 2:13pm GMT
 

(لإضافة تصريحات لوزير البترول وخلفية)

القاهرة 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ذكر بيان اليوم الخميس إن الحكومة المصرية تعتزم إصدار عطاء لجمع ملياري دولار لتمويل سداد ديون مستحقة لشركات نفط وغاز أجنبية.

وأضاف البيان الذي اصدرته شركة هيل آند نولتون للعلاقات العامة نيابة عن وزارة البترول إن برنامج التمويل المضمون بصادرات نفط ستطرحه الهيئة المصرية العامة للبترول وسيكون مضمونا بمبيعات آجلة من النفط الخام على مدى خمس سنوات.

وذكر البيان أن البرنامج يأتي في إطار التزام الحكومة بسداد 60 بالمئة من إجمالي الديون بنهاية العام الحالي وسداد إجمالي الدين في غضون ستة أشهر.

يأتي هذا العطاء عقب سداد 1.5 مليار دولار من المستحقات في وقت سابق هذا الشهر لتقلص المستحقات الإجمالية للشركات إلى 4.9 مليار دولار.

وتراكمت مستحقات شركات النفط والغاز الأجنبية على مصر التي تضرر اقتصادها جراء الاضطرابات السياسية منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

ونقل البيان عن وزير البترول شريف إسماعيل قوله تعليقا على العطاء "يأتي هذا العطاء ضمن الإجراءات قصيرة الأجل التي تتخذها الحكومة لسداد مستحقات شركات النفط العالمية."

وأضاف "علاوة على ذلك تجري الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) جولة أخرى من المناقشات والمفاوضات مع الشركات الأجنبية بالتوازي مع المدفوعات الفعلية التي تقدم ... نحن نقدر التعاون والدعم من شركائنا من شركات النفط العالمية وتفهمهم للظروف الاستثنائية الحالية التي نواجهها."

وتواجه مصر أزمة طاقة هي الأسوأ منذ سنوات وتعاني مناطق كثيرة من انقطاعات شبه يومية في الكهرباء.   يتبع