مقدمة 2-مصر تتفاوض على قرض 3 مليارات دولار من البنك الدولي

Wed Oct 14, 2015 6:04pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

القاهرة 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت الحكومة المصرية اليوم الأربعاء إن مصر تتفاوض على قرض حجمه ثلاثة مليارات دولار من البنك الدولي لتخفيف نقص العملة الصعبة.

واتخذت مصر سلسلة إجراءات للتغلب على نقص النقد الأجنبي الذي يصيب بالشلل نشاط الاستيراد ويضر بالاستثمار الأجنبي في الوقت الذي تسعى فيه البلاد لإعادة بناء اقتصادها.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع أعلنت الحكومة أنها ستحصل على قروض جديدة قيمتها 1.5 مليار دولار من البنك الدولي والبنك الافريقي للتنمية وأنها تتوقع جمع 2.5 مليار دولار من بيع أراض إلى المصريين في الخارج.

كان وزير المالية المصري هاني قدري دميان قال للصحفيين في وقت سابق اليوم إن مصر ستحصل على قرض بثلاثة مليارات دولار من البنك الدولي على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة. وأوضحت الحكومة في بيان لاحق أن المفاوضات جارية بشأن القرض.

ويقول الاقتصاديون إن حل أزمة شح النقد الأجنبي يعتمد بشكل كبير على عودة السياحة وهي دعامة للاقتصاد لم تتعاف بعد منذ انتفاضة 2011 وخفض فاتورة واردات الطاقة التي تستنزف نحو 700 مليون إلى مليار دولار من العملة الصعبة شهريا.

وقال دميان إن مصر تحاول خفض الإنفاق الحكومي من خلال تقليص دعم الطاقة وإن قرض البنك الدولي في حالة إبرامه قد يساهم في تمويل الميزانية الحكومية.

وفي كلمة أمام مؤتمر قال رئيس الوزراء شريف إسماعيل إن مصر تستهدف زيادة نسبة النمو الاقتصادي بمعدل 1.5 بالمئة سنويا وخفض عجز الموازنة العامة 1.5 بالمئة سنويا أيضا.

وأضاف أن مصر تسعى لخفض معدلات البطالة بما يتناسب مع زيادة نسبة النمو الاقتصادي. لكنه لم يذكر أي أرقام.   يتبع